القوات الدولية والأفغانية تستهدف بشكل شبه يومي من قبل المسلحين (الفرنسية)

لقي أكثر من 20 مسلحا مصرعهم في اشتباكات مع القوات الأفغانية والأجنبية مدعومة بإسناد جوي جنوبي أفغانستان.
 
وقالت قوات التحالف في بيان إن مسلحين هاجموا بقذائف الهاون وصواريخ ونيران الأسلحة الخفيفة دورية مشتركة للشرطة وللقوات الدولية -معظم عناصرها من الأميركيين- بولاية هلمند الجنوبية.
 
وفي الوقت الذي أشار فيه البيان إلى مقتل المسلحين, فإنه زعم أنه لم يقتل أحد من القوات الحكومية أو القوات الدولية. كما نفى وقوع قتلى بصفوف المدنيين.
 
قاعدة أميركية
وتأتي الاشتباكات بعد يوم من هجوم استهدف قاعدة أميركية بولاية كونار شرقي أفغانستان.
 

تغطية خاصة
وقالت مصادر أمنية أفغانية إن القتلى في الهجوم على القاعدة الأميركية من المدنيين, مشيرة إلى أن من بينهم نساء وأطفالا.
 
وعزا رئيس منطقة تشاوكي في كونار محمد ظاهر سقوط المدنيين إلى أن الهجوم كان بمنطقة سكنية قرب القاعدة, مشيرا إلى أن القذائف أخطأت الهدف.
 
وفي وقت سابق قتل جنديان أفغانيان وأصيب 10 آخرون عندما فجر انتحاري نفسه بسيارة ملغومة عند مدخل مطار العاصمة الأفغانية كابل.
 
وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية إن الهجوم استهدف قافلة عسكرية ألمانية من القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو).
 
وقالت وزارة الدفاع الألمانية إن جنديا ألمانيا أصيب في الهجوم فيما دمرت ناقلتان.
 
وبحسب إحصائية لوكالة أسوشيتد برس فإن نحو أربعة آلاف شخص, معظمهم من المسلحين، قتلوا خلال العام الجاري في أفغانستان.

المصدر : وكالات