طالبان باكستان تضع شروطا لإطلاق الجنود المختطفين
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ

طالبان باكستان تضع شروطا لإطلاق الجنود المختطفين

اللويا جيرغا يتوسط لإطلاق الجنود المحتجزين لدى قبائل بوزيرستان (رويترز-أرشيف)

عرضت ما تعرف بـ"طالبان باكستان" على الحكومة والجيش شروطها لإطلاق نحو 160 جنديا تحتجزهم في منطقة القبائل بوزيرستان.

ونسب مراسل الجزيرة في باكستان إلى متحدث باسم الحركة قوله إنهم يشترطون إطلاق 10 من مسلحيهم، وإزالة نقاط التفتيش في جنوب وزيرستان ووقف العمليات العسكرية.

في الأثناء يواصل مجلس شيوخ القبائل (اللويا جيرغا) جهود الوساطة التي يبذلها للإفراج عن الجنود المختطفين.

وقد اختفى الجنود يوم الخميس بينما كانوا يسافرون في نحو 17 شاحنة من منطقة تبعد 40 كلم شمالي وانا البلدة الرئيسية في إقليم وزيرستان الجنوبي، وقال مسؤولو مخابرات إن "المتشددين" اقتادوا الجنود إلى مخابئ الجبال.

لكن المتحدث باسم الجيش وحيد أرشد رفض وصف الجنود بالأسرى، وقال "لا أريد استخدام كلمة أسرى، لكنهم مع الرهائن"، وأوضح أنه كان هناك صدام ومواجهة بين الطرفين، نتيجة سوء فهم بشأن المهمة التي كان الجنود بصددها.

يذكر أن القبليين في وزيرستان كانوا قد أطلقوا الأسبوع الماضي 18 جنديا من قوات الأمن ومسؤولا مدنيا، بعد احتجاز معظمهم لما يقرب من ثلاثة أسابيع، وفي وقت سابق قتلوا جنديا وصوروا صبيا مراهقا وهو يقطع رأس الرجل.

حوادث عنف
وفي سياق العنف اليومي الذي تشهده باكستان نقل مراسل الجزيرة هناك عن مصادر أمنية تأكيدها أن انتحاريا فجر نفسه، لدى مرور قافلة عسكرية تتكون من أربع عربات تابعة للقوات المسلحة الباكستانية على الطريق الواصل بين مدينتي جندولا وانا بمقاطعة جنوب وزيرستان القبلية.

وكان المتحدث باسم حركة طالبان باكستان قد تبنى في اتصال مع مراسل الجزيرة مسؤولية الحركة عن الهجومين اللذين استهدفا صباح قافلة عسكرية باكستانية في منطقة باجاور القبلية، وقد أسفر الهجومان عن مقتل ثمانية أشخاص، بينهم أربعة جنود وإصابة عدد آخر.

وباجور جزء مما يعرف بالحزام القبلي على الحدود الأفغانية، وهو منطقة جبلية وعرة تسكنها قبائل البشتون، ولاذ الكثير من أعضاء القاعدة وطالبان في الجانب الباكستاني من الحدود الأفغانية، بعد أن أطاحت القوات الأميركية وقوات المعارضة الأفغانية بحكومة طالبان أواخر العام 2001.

المصدر : الجزيرة + وكالات