الاتحاد وعد بـ600 مليون يورو للمناطق المنكوبة (الفرنسية)

حلق رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو فوق حرائق اليونان التي تجتاحها منذ تسعة أيام، ووعد بمساعدات مالية أوروبية الاتحاد الأوروبي للمناطق المنكوبة، فيما تواصل النيران التهام أراض جديدة في الجنوب.

وكان باروسو وصل الاثنين إلى أثينا للإعراب عن التضامن الأوروبي معها، واطلع اليوم برفقة رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كرامنليس على عدة مناطق التهمتها النيران.

وتعهد المسؤول الأوروبي ببذل الاتحاد كل ما بوسعه لدعم اليونان، معربا عن استعداد المفوضية لتلقي طلبات بعد إجراء التقويمات الاقتصادية والبيئية الضرورية لفتح حسابات مساعدة، دون تحديد رقم معين لقيمة هذه المساعدة.

وكانت المفوضة الأوروبية للسياسة الإقليمية دانوتا هوبنر أعلنت أمس عقب لقائها كرامنليس أن الاتحاد يمكن أن يخصص مبلغا يصل إلى 600 مليون يورو منها 200 مليون يورو يقدمها التضامن الذي أقيم للاستجابة السريعة في حالات الكوارث الكبرى.

حرائق وخسائر
ورغم تحسن الوضع في جزيرة إيفيا شمال شرق أثينا، ما تزال ثلاث حرائق متأججة في أركاديا ولاكونيا في بيلوبونيسوس في الجنوب جراء ازدياد متوقع لسرعة الرياح ودرجات الحرارة.

وحذرت هيئة الإطفاء من أن الحرائق ستتواصل لمدة أربعة أيام أخرى، نظرا للظروف المناخية حيث من المتوقع أن تبلغ سرعة الرياح 40 إلى 50 كلم في الساعة مع درجات حرارة تصل إلى 40 درجة مئوية.

ومنذ اندلاعها في 24 أغسطس/ آب الماضي قتل 63 شخصا ودمرت آلاف الهكتارات من الغابات بينها 150 ألف هكتار في مناطق بيلوبونيسوس، ضمنها جبل تايغيتوس وهو محمية طبيعية مدرجة ضمن قوائم الاتحاد الأوروبي.

ووفقا لتقديرات حكومية احترقت نحو 250 ألف شجرة زيتون فيما كان أصحابها يستعدون لجني غلالها في الخريف، كما قضت النيران على أكثر من 40 ألف رأس ماشية من الخراف والماعز.

المصدر : وكالات