إريتريا تحذر إثيوبيا إثر تجدد النزاع على الحدود بينهما
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ

إريتريا تحذر إثيوبيا إثر تجدد النزاع على الحدود بينهما

أفورقي حذر من أزمة جديدة إذا لم يطبق اتفاق الحدود مع أديس أبابا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وسائل الإعلام الإريترية الحكومية أن الرئيس أسياس أفورقي حذر اثيوبيا من خطر إثارة "أزمة جديدة" إذا لم تطبق الحكم الخاص بالحدود.
 
وجاءت تصريحات الرئيس الإريتري في الوقت الذي تسعى فيه لجنة حدودية معينة من قبل الأمم المتحدة للتوسط في التوصل إلى اتفاق "اللحظة الأخيرة" بين الجانبين اللذين لا يزالان على خلاف بعد الحرب الحدودية الدموية التي استمرت بينهما في الفترة 1998-2000 وراح ضحيتها 70 ألف شخص.

وجاء في بيان نشرته صحيفة (إريتريا بروفايل) الحكومية أنه "إذا جرى تطبيق الحكم بحذافيره القانونية فلن يكون هناك خطر من اندلاع أزمة جديدة بين البلدين".

ومن المقرر أن تحل لجنة الحدود الإريترية الإثيوبية في نوفمبر/ ثاني، وإذا لم يحرز أي تقدم فسيتم تثبيت الحدود على الخرائط.

وكان البلدان وقعا اتفاقية سلام في ديسمبر/ كانون الأول 2000 في العاصمة الجزائرية تعهدا بموجبها باحترام قرار يصدر عن اللجنة المستقلة لترسيم الحدود.
 
غير أنه بعد أن أصدرت اللجنة قرارها عام 2002 طالبت إثيوبيا بإعادة النظر فيه، في حين أصرت إريتريا على تطبيقه كاملا دون إعادة التفاوض بشأنه، وما يزال التوتر قائما بين البلدين الجارتين.
المصدر : الفرنسية