كيم جونغ إيل (يمين) وكيم داي جونغ عقدا قمتهما التاريخية عام 2000 (الفرنسية)

يعقد زعيما كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية قمة ثنائية من الـ28 إلى الـ30 من هذا الشهر في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ, في أول لقاء بينهما منذ القمة التاريخية التي عقدت بين البلدين في بيونغ يانغ أيضا عام 2000.
 
وقالت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية إن الجانبين سيعقدان اجتماعا تمهيديا في منطقة كايسونغ الصناعية التي أنشئت بتمويل كوري جنوبي في كوريا الشمالية.
 
وفي مؤتمر صحفي متزامن في سول قال بايك جونغ تشون كبير مستشاري الأمن القومي للرئاسة الكورية الجنوبية إن القمة تهدف إلى توسيع وتطوير الروابط بين الجنوب والشمال إلى مستوى أعلى.
 
ورغم أن حكومتي البلدين اللتين أكدتا نبأ انعقاد القمة لم تكشفا عن تفاصيلها, فإنها تأتي عقب الاتفاق الذي أبرمته كوريا الشمالية مع الولايات المتحدة وروسيا واليابان والصين وكوريا الجنوبية الذي ينص على وقف برنامجها النووي مقابل مساعدات اقتصادية من تلك الدول.
 
وقد دعا الرئيس الكوري الجنوبي رو مو هيون نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ إيل عدة مرات منذ فترة طويلة لعقد مثل هذه القمة لتحسين ميراثه مع اقتراب نهاية ولايته التي لا تحظى بقبول شعبي كبير.
 
ونجحت القمة الأولى التي عقدت بين الرئيس السابق كيم داي جونغ والزعيم الشمالي, في تخفيف حدة التوتر بين الدولتين اللتين تعتبران في حالة حرب لأنهما لم توقعا اتفاق سلام منذ نهاية الحرب بينهما (1950-1953). وقمة الكوريتين الأولى أكسبت كيم داي جونغ جائزة نوبل للسلام.


المصدر : وكالات