غوسماو يؤدي اليمين رئيسا لوزراء تيمور الشرقية
آخر تحديث: 2007/8/9 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/9 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/26 هـ

غوسماو يؤدي اليمين رئيسا لوزراء تيمور الشرقية

غوسماو (أول يسار) أكد اهتمام حكومته بتعزيز الاستقلال (رويترز)

أدى الرئيس السابق لتيمور الشرقية زانانا غوسماو اليمين الدستورية اليوم كرئيس للوزراء في الوقت الذي استمر فيه العنف ببعض المناطق الموالية لحزب فريتيلين أكبر أحزاب تيمور الشرقية.

ووعد غوسماو، الذي أدى اليمين في مراسم جرت بالعاصمة ديلي، بأنه سيعزز الاستقلال والوحدة الوطنية.

وأدى تعيين غوسماو رئيسا للوزراء إلى اندلاع موجة من العنف في مختلف أنحاء البلاد حيث أضرمت النار في مبان حكومية وتعرضت قوات حفظ السلام لرشق بالحجارة واندلعت معارك في الشوارع بين جماعات عرقية متنافسة.

وقال زعيم حزب فريتيلين ورئيس الوزراء السابق مرعي الكثيري الذي يتقاسم مع غوسماو قيادة استقلال تيمور الشرقية عن إندونيسيا "إننا نعتبر تعيين غوسماو قرارا سياسيا وغير قانوني".

وقال الكثيري للصحفيين في ديلي إن رئيس الوزراء يجب أن يكون من حزب فريتيلين صاحب المقاعد الأكثر في البرلمان.

وحصل فريتيلين في الانتخابات العامة التي جرت يوم 30 يونيو/حزيران الماضي على 21 مقعدا في البرلمان المكون من 65 مقعدا، وجاء حزب "سي. أن. آر. تي" الجديد الذي ينتمي إليه غوسماو في المركز الثاني بحصوله على 18 مقعدا وشكل ائتلافا مع ثلاثة أحزاب آخرين ليحصل على 37 مقعدا.

وكان رئيس تيمور الشرقية خوسيه راموس هورتا طلب من ائتلاف الأحزاب الذي يتزعمه غوسماو تشكيل حكومة للخروج من طريق مسدود، مما أثار موجة الاحتجاجات.

المصدر : وكالات