وحدات عسكرية وأمنية مدعومة بمروحيات هاجمت مخبأين للمقاتلين (الفرنسية-أرشيف)

قتل الجيش الباكستاني 12 مسلحا -بينهم أجانب- في هجوم بالمروحيات القتالية على منطقة قبلية في شمال غرب باكستان قرب الحدود مع أفغانستان.

لكن مسؤولا استخباراتيا في ميرانشاه قال إن لديه تقارير تفيد بمقتل 27 مسلحا.

وذكر المتحدث باسم الجيش الجنرال وحيد أرشد أن الهجوم الذي وقع قبل فجر اليوم في منطقة ديجان ( 25 كلم) غربي بلدة ميرانشاه في إقليم وزيرستان الشمالي، دمر مجمعا يشبه الحصن يستخدمه مقاتلون موالون لحركة طالبان الأفغانية.

وأشار إلى أن وحدات عسكرية وأمنية مدعومة بمروحيات هاجمت مخبأين للمقاتلين قرب الحدود مع أفغانستان.

وقال الجنرال أرشد "إن بين الناشطين الإسلاميين القتلى -على ما يبدو- ستة إلى ثمانية من العرب والطاجيك والشيشان، وفق معلومات أولية غير مؤكدة".

تجدر الإشارة إلى أن إقليم وزيرستان الشمالي يعتبر معقلا لمؤيدي طالبان والقاعدة.

رفض باكستاني
على صعيد آخر رفض الرئيس الباكستاني برويز مشرف الدعوات الأميركية إلى توجيه ضربات لمقاتلي القاعدة في منطقة القبائل الباكستانية المحاذية لأفغانستان، مؤكدا أن القوات الباكستانية وحدها المخولة بمحاربة "الإرهاب" داخل بلاده.

وقال مشرف لدى استقباله أمس السيناتور الأميركي ريتشارد دوربين في كراتشي "إن بلاده لن تسمح لأي كيان باستخدام أراضيها في أعمال إرهابية"، مشيرا إلى أن بعض التصريحات الأميركية الأخيرة تضر بالتعاون الوثيق والتنسيق بين البلدين في محاربة خطر الإرهاب.

يشار إلى أن مسؤولين أميركيين طالبوا أخيرا بتوجيه ضربات إلى مقاتلي طالبان والقاعدة في مناطق القبائل الباكستانية المحاذية لأفغانستان من دون التشاور مع باكستان.

المصدر : وكالات