طهران تؤكد أن مفاعل آراك مخصص للبحث العلمي (الفرنسية)

وصل وفد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم إلى طهران ليبحث مع السلطات الإيرانية خطة تفتيش المنشآت النووية الإيرانية.
 
وأوضحت وكالة الأنباء الإيرانية عن مصدر لم تكشف عنه قوله إن "المحادثات التي تستمر حتى الخميس ستركز على وضع الخطوط الإرشادية لتفتيش منشآت نتانز النووية في وسط إيران".
 
وسبق أن زار مفتشون دوليون في 30 يوليو/ تموز مفاعل آراك الذي يجري إنشاؤه حاليا لإنتاج البلوتونيوم.
 
وتؤكد إيران أن مفاعل آراك تقتصر أهدافه على البحث العلمي، في حين تسعى الوكالة الدولية للطاقة الذرية للتحقق مما إذا كان برنامج إيران النووي يرمي لأهداف عسكرية.
 
وكانت إيران قد رفضت السماح للمفتشين بزيارة موقع آراك في أبريل /نيسان الماضي احتجاجا على العقوبات التي فرضتها عليها الأمم المتحدة لرفض طهران وقف أنشطة التخصيب.
 
ويبحث مجلس الأمن حاليا قرارا ثالثا لفرض عقوبات على إيران بعد أن فرض مجموعتين من العقوبات منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي لعدم وقفها أنشطة التخصيب.
 
وتؤكد طهران أن برنامجها مدني بحت وأنها لا تخطط لإنتاج سلاح نووي، خلافا لما تتهم به من قبل الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة.
 
وأعلن محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تعهد إيران بالعمل مع ممثلي الوكالة على وضع خطة عمل في الأسبوع الأخير من أغسطس/آب أثار الأمل في إنهاء المواجهة بين إيران والغرب.
 
ومن المقرر أن تجري إيران والوكالة الدولية محادثات على مستوى رفيع يوم 20 اغسطس /آب في طهران لمناقشة مسائل أكثر حساسية في برنامجها.

المصدر : وكالات