محادثات هيل وجوان الأسبوع المقبل تتعلق بتطبيع العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ(الفرنسية-أرشيف)
 
ألمح مساعد وزيرة الخارجية الأميركية كريستوفر هيل المبعوث الأميركي إلى كوريا الشمالية، إلى احتمال حذف اسم بيونغ يانغ من قائمة واشنطن لما تسميه بالدول الراعية للإرهاب.
 
ورفض هيل أن يحدد ما الذي يتعين على كوريا الشمالية فعله من أجل حذف اسمها من القائمة، لكنه أشار إلى احتمال حدوث ذلك قبل أن تتخلى تماما عن برامجها النووية.

ووجود كوريا الشمالية على هذه القائمة يخضعها لحظر على المبيعات المتعلقة بالأسلحة وحظر بعض أنواع المساعدات الأميركية لها، وكذلك لاعتراض الولايات المتحدة على  حصولها على قروض من البنك الدولي والجهات الأخرى.
 
المفاوضات المقبلة
الوعود الأميركية بشطب كوريا الشمالية من قائمة الدول الراعية للإرهاب تستبق الاجتماع المرتقب الذي سيعقده كريستوفر هيل مع مسؤولين من كوريا الشمالية مطلع الأسبوع المقبل.
 
ومن الناحية النظرية فإن المحادثات بين هيل وكبير المفاوضين النوويين في كوريا الشمالية كيم جي جوان تتعلق بتطبيع العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ.
 
وفي الملف النووي لبيونغ يانغ أوضح هيل أنه تم التوصل مع كوريا الشمالية إلى اتفاق يقضي بكشف وتفكيك برنامجها للأسلحة النووية بحلول نهاية 2007.

المصدر : وكالات