بروتوكول كيوتو يدعو للحد من انبعاثات الغازات الحرارية (الفرنسيةـأرشيف)
أعلن مسؤول أميركي كبير الجمعة أن الرئيس جورج بوش سيستضيف يومي 27 و28 سبتمبر/أيلول القادم في واشنطن مؤتمرا عن التغير المناخي يضم إلى جانب الولايات المتحدة الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة و11 دولة أخرى.
 
ويعد الموقف الجديد لبوش أمرا غير مألوف، فقد عارض عددا من مطالب الدول بمواجهة التطورات المناخية.
 
وكانن بعض الدول الأوربية ودول أخرى، مثل الصين والهند وجنوب أفريقيا والمكسيك، تجاهلت الإدارة الأميركية عبر توصلها إلى إجماع جديد بشأن التعاطي مع التغير المناخي.
 
وكان هذا الاجتماع غير الرسمي قد توصل إلى حاجة العالم إلى فرض حد من انبعاث الكربون على الدول النامية والغنية.
 
وتحفظت واشنطن على "بروتوكول كيوتو" الذي يجبر الدول الصناعية على الحد من انبعاثات الغازات الحرارية. وتقول واشنطن إن الاتفاقية باهظة التكاليف وإنها تستثني على نحو خاطئ الدول النامية.

وتلزم الاتفاقية المؤلفة من 141 دولة، الدول المتقدمة بخفض الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري مثل ثاني أوكسيد الكربون بنحو 5.2% عن مستويات عام 1990 بحلول عامي 2008 و2012.

المصدر : وكالات