تقدم في التفاوض الإيراني مع الوكالة الدولية
(رويترز-أرشيفية) 
أعلن في فيينا الاثنين أن إيران قدمت للوكالة الدولية للطاقة الذرية معلومات حساسة بشأن مشروعها السري لتخصيب اليورانيوم.
 
وأفاد نص اتفاق بين إيران والوكالة بأن طهران حلت الإشكاليات بشأن تجارب البلوتونيوم الذي هو وقود رئيسي للقنابل الذرية وأن الوكالة تعتبر القضية مغلقة.
 
وأدرجت إيران في الوثيقة التي تقع في خمس صفحات ونشرت على موقع الوكالة على شبكة الإنترنت، قائمة بالنقاط التي تم التفاهم بشأنها بين الطرفين.
 
وذكرت إيران أنها قدمت توضيحات للوكالة ساعدت في إزالة الغموض بشأن باقي التساؤلات وذلك خلال اجتماع عقد في طهران بين ممثلي الوكالة الدولية للطاقة الذرية والجانب الإيراني 
 
وجاء في الوثيقة أنه في20 أغسطس/آب الحالي ذكرت الوكالة أن البيانات السابقة الصادرة عن إيران تتفق مع النتائج التي توصلت إليها الوكالة ولذا تمت تسوية الأمر.
 
وأوضحت الوثيقة عددا من القضايا المهمة التي توصل الجانبان لاتفاق بشأنها ومنها التساؤلات الخاصة ببرنامج أجهزة الطرد المركزي أو ما يتعلق بالأغراض العسكرية للبرنامج النووي الإيراني.
 
وكررت إيران قولها في الوثيقة أن البحث عن معلومات حول ما يسمى مشروع الملح الأخضر له دوافع سياسية، ويقوم على مزاعم ليس لها أساس.
 
وأضافت "كعلامة على حسن النية والتعاون مع الوكالة فإن إيران سوف تراجع  الوثائق المقدمة الخاصة بالمشروع مع الوكالة وسوف تخبرها بتقييمها طبقا لمذكرة التفاهم".
 
وتضمن النص قائمة بقضايا أخرى تعهدت إيران بحسمها قبل نهاية العام الحالي.
 
وتعتبر هذه الخطوة أول إعلان جاد متعلق بحجم البرنامج النووي الإيراني من الوكالة التابعة للأمم المتحدة خلال تحقيقاتها المستمرة منذ أربعة أعوام.
 
وقال دبلوماسي مقرب من الاتفاق إن لدى إيران أشهرا قليلة لتوضح وتثبت أنها جادة بالفعل في إحراز تقدم في القضايا الحساسة التي تثير شكوك العالم.
 
وأضاف الدبلوماسي الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الجزء الصعب هو تقديم تأكيد بعدم وجود أنشطة نووية سرية في الوقت الحاضر.  


المصدر : وكالات