غل يؤدي اليمين رئيسا لتركيا ويتعهد بالتمسك بالعلمانية
آخر تحديث: 2007/8/28 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: قوات الاحتلال اعتقلت عددا من المعتصمين في باحة باب العامود
آخر تحديث: 2007/8/28 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/15 هـ

غل يؤدي اليمين رئيسا لتركيا ويتعهد بالتمسك بالعلمانية

عبد الله غل أول رئيس للجمهورية التركية ذي خلفية إسلامية (الفرنسية)

أدى الرئيس التركي الجديد عبد الله غل اليمين الدستورية بعد انتخابه في الجلسة الثالثة للبرلمان التي عقدت اليوم خلفا للرئيس المنتهية ولايته أحمد نجدت سيزر.
 
وجدد غل أثناء أدائه اليمين تمسكه بمبادئ العلمانية ومبادئ مؤسسها كمال أتاتورك الذي وصفه بـ"القائد العظيم". وتعهد الرئيس الجديد أيضا بالعمل على رفاهية الأمة التركية والالتزام بكافة مبادئ حقوق الإنسان والحريات الفردية.
 
وأضاف أن أهم الأشياء التي سيلتزم بها مبدأ العلمانية الذي يفرض حرية الدين والمعتقد, مؤكدا أنه سيؤدي واجبه بـ"حياد".
 
كما تعهد أيضا بمواصلة الإصلاحات الاقتصادية بهدف مواصلة المحادثات مع الاتحاد الأوروبي بالطريقة الأسلم, مبديا شكره وامتنانه للبرلمان وأعضائه وكل من ساهم في انتخابه لرئاسة تركيا.
 
غالبية متوقعة
وكان البرلمان عقد اليوم الجلسة الثالثة لانتخاب رئيس جديد للبلاد. وحقق غل الفوز بأغلبية 339 صوتا من أصل 550 هم أعضاء البرلمان، كما هو متوقع.
 
أعضاء حزب العدالة والتنمية صوتوا لصالح مرشحهم خلال جلسة التصويت الثالثة(رويترز)
وفشل وزير الخارجية السابق في جلستي البرلمان السابقتين في تحقيق ثلثي أصوات النواب، وسط معارضة شديدة من أحزاب المعارضة العلمانية التي ترى فيه رمزا للإسلام السياسي الذي يتناقض -حسب رأيها- مع النظام العلماني الذي أسسه كمال أتاتورك على أنقاض السلطنة العثمانية عام 1923.

ويدين غل بهذا الفوز إلى حزب العدالة والتنمية الذي حقق في الانتخابات البرلمانية الأخيرة الفوز بـ340 صوتا ضمنت له الأغلبية البسيطة في جلسة الاقتراع الرئاسي اليوم الثلاثاء.

واستبق غل ترشحه لمنصب الرئاسة بالإعلان عن تعهده بالمحافظة على النظام العلماني للبلاد القائم على أساس فصل الدين عن الدولة.
 
وكان الجيش قد أعلن أمس الاثنين في بيان بمناسبة ذكرى تأسيس القوات المسلحة الذي يوافق 30 أغسطس/آب الجاري أنه "لن يقوم بأي تنازل عن واجبه في حماية الجمهورية التركية دولة القانون العلمانية والاجتماعية".
 
وقد نجح غل بتقديم نفسه دبلوماسيا مرموقا منذ فوز حزبه العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية عام 2002 ليضمن لنفسه مركز القيادة في مفاوضات تركيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.
المصدر : وكالات