صاروخ بابور لحظة انطلاقه في يوليو/تموز الماضي (رويترز-أرشيف)

أجرت باكستان اليوم تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ جديد قادر على حمل رؤوس نووية من كل الأنواع. وأعلن الجيش الباكستاني في بيان له أن مدى الصاروخ "رعد" المطور محليا يصل 350 كلم، وأنه صُنع من مواد تساعد على إخفائه.
 
وقال البيان "إن الصاروخ رعد قادر على حمل جميع أنواع الرؤوس الحربية ويتمتع بالدقة مقارنة مع الصاروخ الباكستاني بابور الأطول مدى".
 
وآخر تجربة أجرتها باكستان كانت في يوليو/تموز الماضي  للصاروخ بابور الذي يبلغ مداه 700 كلم.
 
وهنأ الرئيس برويز مشرف ورئيس وزرائه شوكت عزيز العلماء والمهندسين الذين أشرفوا على تصميم الصاروخ الجديد, الذي يطلق من الجو.
 
ونقل البيان عن مشرف وعزيز قولهما إن منظومة الدفاع الباكستانية "ستظل تحظى بالدعم باعتبارها ضرورة من ضروريات الأمن القومي".
 
وظلت باكستان وجارتها النووية الهند تجريان تجارب صاروخية  على نحو مستمر منذ قيامهما بتفجيرات نووية متبادلة في مايو/أيار 1998.
 
وأبرمت باكستان والهند في فبراير/شباط الماضي اتفاقا تاريخيا للحد من تبعات حوادث الأسلحة النووية.

المصدر : وكالات