طالبان مستعدة لاستئناف مفاوضات الرهائن بشروط
آخر تحديث: 2007/8/27 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/27 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/14 هـ

طالبان مستعدة لاستئناف مفاوضات الرهائن بشروط

طالبان اشترطت تقديم اقتراحات جديدة (الفرنسية-أرشيف)

أبدت حركة طالبان استعدادها لاستئناف المفاوضات مع الوفد الكوري الجنوبي بهدف إطلاق الرهائن الـ19 الذين تحتجزهم الحركة، بشرط تقديم اقتراحات جديدة.

وقال ذبيح مجاهد أحد الناطقين باسم الحركة إن طالبان ستستأنف المفاوضات المباشرة إذا أتى الكوريون الجنوبيون "بجديد"، وإن "الأبواب مفتوحة لمناقشات وجها لوجه لكن يجب أن لا يتكرر ما جرى خلال المناقشات السابقة".

وأكد ضرورة "الموافقة" على مطالب الحركة وهي الإفراج عن معتقلين لطالبان في السجون الأفغانية، وانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

وكانت المفاوضات المباشرة التي بدأت في العاشر من أغسطس/آب الجاري قد توقفت قبل أسبوعين في ظل إصرار الحكومة الأفغانية على رفض مطالب طالبان.

لكن مجاهد أوضح أن الاتصالات الهاتفية استمرت منذ نهاية المناقشات، وهو ما أكدته سفارة كوريا الجنوبية.

طالبان أفرجت عن امرأتين من بين 23 كوريا جنوبيا (رويترز-أرشيف)

دعم أميركي
وفي تطور آخر تعهدت الولايات المتحدة بمساعدة كوريا الجنوبية على حل أزمة الرهائن.

وقال مكتب الرئيس السابق كيم داي جونغ إنه تلقى رسالة من كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ردا على رسالته التي بعث بها مطلع الشهر الجاري يؤكد فيها دعم واشنطن للجهود الكورية الجنوبية لتأمين الإفراج عن الرهائن.

وقال هيل إنه وجه رسالة كيم التي يطلب فيها تعاون واشنطن في هذه القضية إلى الرئيس الأميركي جورج بوش لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى. ولم يتسن الحصول على تعليق السفارة الأميركية في سول بهذا الشأن.

ولا يتمتع كيم بمنصب حكومي الآن لكنه قال إنه وجه نداءه إلى الولايات المتحدة نظرا لما يعتقده الشعب الكوري من أنها الدولة الوحيدة القادرة على المساعدة والتأثير على الحكومة الأفغانية لتلبية مطالب طالبان. 

وخطفت طالبان 23 كوريا جنوبيا يعملون لحساب كنيسة إنجيلية من حافلة كانت تقلهم عبر ولاية غزني جنوب أفغانستان، وقتلت اثنين منهم وأفرجت عن امرأتين مريضتين في 13 أغسطس/آب الجاري.

المصدر : وكالات