النصب التذكاري تشارمينار من معالم حيدر آباد في الهند (الفرنسية)

 مدينة حيدر آباد عاصمة ولاية أندرا براديش في جنوب البلاد، تجمع بين الفن المعماري ‏القديم وجمال المدنية الحديثة. وتضم العديد من المراكز ‏الإسلامية، فضلا عن كونها من أكبر المراكز للصناعات اليدوية في ‏الهند.‏
 
وحيدر آباد خامس أكبر مدينة في الهند، وفيها أشهر وأطول سوق في آسيا، وهو (شاهي بازار)، كما يوجد بها حصن (باكا)، وآثار كالاهورا. والمدينة مزيج من الماضي والحاضر، وتحوي ثقافات وتقاليد متعددة، ويقطنها قرابة أربعة ملايين نسمة.
 
وتضم المدينة عشر جامعات، من بينها الجامعة العثمانية التي تتألف من  عشرات الكليات ويدرس فيها أكثر من مئة ألف طالب.
 
كما تحتضن المدينة العديد من المراكز الثقافية التي تضم مجموعات من المخطوطات العربية، من بينها مخطوط تاريخ دمشق لابن عساكر، والتبيان في تفسير القرآن لأبي جعفر الطوسي، وتحفة الغريب للدماميني.
 
 أنشأ مدينة حيدر آباد الملك المسلم محمد علي قطب شاه عام 1591م, ويرجع ازدهار المدينة إلى اهتمامه البالغ بها، حيث اشتهرت بتقدم الطب منذ إنشائها، ومن أول الأبنية فيها بناء شاهي محل، ومسجد ومستشفى رسمي اسمه "دار الشفاء" عام 1596.
 
وتقع المدينة على ارتفاع 536 مترا فوق سطح البحر، ,وتبلغ مساحتها 625 كلم مربع، وتتراوح درجة الحرارة فيها صيفا ما بين 22 و40 درجة مئوية. وأما في الشتاء فما بين 12 و22 درجة.

حيدر آباد عاصمة أندرا براديش
مركز أعمال
وترتبط المدينة بباقي أجزاء والهند والعالم بشبكة مواصلات برية وجوية، فبالإضافة إلى مطارها في بيغومبيت، تم إنشاء مطار جديد في شمس آباد في ضواحي المدينة، وهناك محطات سكك حديدية تخدم المدينة.
وللتجول داخل المدينة يمكن استخدام " الريكشا" الأكثر اقتصادا، فضلا عن سيارات الأجرة والباصات.
 
وتعد المدينة مركز عصب الأعمال في ولاية أندرا براديش. وتضم العديد من المؤسسات الصناعية، من بينها صناعة تكنولوجيا المعلومات.

وتضم المدينة العديد من المعالم الأثرية من بينها النصب التذكاري تشارمينار، وهو بناء مربع الشكل، تعلو أركانه الأربعة منارات شاهقة. ومتحف سالاريجونغ.
 
وفي المدينة مواقع دينية ودور عبادة لمختلف الأديان، من بينها مسجد مكة قرب تشارمينار، المسجد الذي يعتقد أن حجارته أحضرت من مكة المكرمة، والذي تم بناؤه في عهد السلطان محمد قطب شاه عام 1694.

المصدر : الجزيرة