وفاة رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق ريمون بار
آخر تحديث: 2007/8/26 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/26 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/13 هـ

وفاة رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق ريمون بار

 صورة أرشيفية لريمون بار تعود لعام 2001
(الفرنسية)
أعلنت عائلة رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق ريمون بار اليوم السبت وفاته عن عمر يناهز 83 عاما.
 
وتوفى بار في مستشفى "فال دو غراس" بباريس والذي نقل إليه منذ أبريل/نيسان الماضي لمعاناته من مشاكل في القلب، إضافة إلى القصور الكلوي.
 
وكان بار أحد التكنوقراط المغمورين الذين يعملون وراء الكواليس إلى أن دفعه الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان إلى الصدارة في عالم السياسة عندما عينه في أغسطس/آب 1976 رئيسا للوزراء ووصفه بأنه أفضل اقتصادي في فرنسا.
 
وطبق بار خطة صارمة لمكافحة التضخم بخفض مستويات المعيشة وتقليص آلاف الوظائف في الصناعات التي تعاني من الخسائر كالصلب والفحم.
 
ولد بار في جزيرة ريونيون الفرنسية في المحيط الهادئ يوم 12 أبريل/نيسان 1924 لأسرة كاثوليكية ميسورة الحال وانتقل إلى فرنسا عام 1946 ليدرس الاقتصاد واجتاز أعلى اختبار أكاديمي.
 
وما أن بدأ مسيرته العملية كي يصبح أستاذا للاقتصاد حتى دعي ليعين مسؤولا كبيرا في وزارة الصناعة خلال الفترة بين 1959 و1962 في عهد الرئيس الفرنسي الراحل شارل ديغول.
 
وشغل بار منصب عمدة ليون طوال سبع سنوات بين 1994 و2001 ونائبا وسطيا عن الرون، ورشح نفسه للرئاسة في عام 1988 لكن لم يحالفه الحظ لدخول الإليزيه حيث حصل على 16.53% من الأصوات في الدورة الأولى وتخطاه كل من فرانسوا ميتران وجاك شيراك.
 
وانسحب من الحياة السياسية الفعلية في يونيو/حزيران 2002. وكان ريمون بار الأستاذ الجامعي اللامع، نائبا لرئيس المفوضية الأوروبية في بروكسل، وقد ألف كتبا عدة منها "اقتصاد وسياسة" عام 1955 ونقحه في العام 1988 وظل الكتاب مرجعا لأجيال من الطلبة.
المصدر : وكالات