مقتل ثلاثة جنود بريطانيين بنيران أميركية في هلمند
آخر تحديث: 2007/8/24 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/24 الساعة 16:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/11 هـ

مقتل ثلاثة جنود بريطانيين بنيران أميركية في هلمند

جنود بريطانيون يستعدون لامتطاء مروحية بسانغين بهلمند في يونيو/ حزيران الماضي (رويترز-أرشيف)

قتل ثلاثة جنود بريطانيين من قوات الحلف الأطلسي بـ"نيران صديقة" في معركة مع عناصر طالبان بولاية هلمند جنوب أفغانستان.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن الجنود كانوا الليلة الماضية في دورية بمنطقة كاجاكي عندما هاجمهم عناصر طالبان, ودار قتال عنيف تدخلت على إثره مقاتلتان أميركيتان ألقتا قنبلة واحدة أودت بحياتهم, وجرحت جنديين آخرين.

وبذلك يرتفع إلى 73 عدد قتلى الجيش البريطاني في أفغانستان منذ إسقاط طالبان في 2001.

كيم كيونغ يا الرهينة الكورية التي أطلقت سراحها طالبان (الجزيرة)
شرطة أفغانية
كما أفاد مراسل الجزيرة بأن 10 من الشرطة الأفغانية يحرسون قافلة مساعدات للناتو, قتلوا في ولاية زابل في اشتباكات مع طالبان دامت ساعات وأدت إلى إغلاق طريق كابل-قندهار.

من جهة أخرى دعت الرهينة الكورية السابقة في أفغانستان كيم كيونغ يا في لقاء مع الجزيرة إلى إطلاق 19 من رفاقها من المتطوعين الإنجيليين تحتجزهم طالبان منذ خمسة أسابيع.

وقتلت طالبان كوريين جنوبيين اثنين, ثم أطلقت سراح  امرأتين كـ"بادرة حسن نية", لكن مفاوضات في ولاية غزني حول بقية الرهائن تعثرت, إذ ترفض كابل الاستجابة لطلب الحركة بإطلاق سراح بعض عناصرها المعتقلين.

وكان الرهينة الألماني رودولف بليشميت (62 عاما) الذي خطف في الـ18 من الشهر الماضي ظهر أمس في شريط بثته تلفزة محلية, مع أربعة من الرهائن الأفغان, وقال إنه مريض ويعيش ظروفا صعبة, وحث الحكومتين الألمانية والأفغانية على التدخل لإطلاق سراحه.

وقالت الخارجية الألمانية إنها تدرس محتوى الشريط وتعمل جاهدة لتأمين إطلاق رعيتها.

المصدر : وكالات