تراجع قوة الإعصار دين بالمكسيك بعد مقتل 27 شخصا
آخر تحديث: 2007/8/24 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/24 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/11 هـ

تراجع قوة الإعصار دين بالمكسيك بعد مقتل 27 شخصا

دين تسبب في تدمير آلاف البيوت في المكسيك ما أجبر ساكنيها على الفرار (رويترز)

تراجعت قوة الإعصار دين الذي ضرب عدة مناطق في المكسيك بعد أن تسببت الفيضانات والأمطار الغزيرة والرياح العاتية التي صاحبته في مقتل 27 شخصا في هاييتي وجامايكا والمكسيك وأجزاء من منطقة البحر الكاريبي.

وقال المركز القومي الأميركي للأعاصير في ميامي إن الإعصار تراجع من الفئة الأولى إلى عاصفة استوائية برياح بلغت سرعتها 110 كلم في الساعة مع مروره فوق اليابسة. وتوقع المركز أن يتبدد الإعصار فوق جبال وسط المكسيك.

ومن جانبه قال الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون خلال جولة في بعض المناطق التي ضربها الإعصار "لقد زال الخطر"، لكنه حذر من وقوع مزيد من القتلى بسبب الانهيارات الأرضية التي تلي الإعصار.

كما حذرت حكومة ولاية فيراكروس الساحلية من سقوط أمطار غزيرة تسبب انهيارات للطمي في قرى جبلية فقيرة بعد مرور الإعصار.

وعلى خلفية تراجع قوة الإعصار دين قالت شركة بيمكس للنفط المملوكة للدولة إن إنتاجها -الذي توقف 80% منه بسبب العاصفة- سيبدأ في العودة تدريجيا لمعدله الطبيعي اليوم الجمعة.

ودمر دين قرى في مايا ومنتجعات على الشواطئ في أنحاء شبه جزيرة يوكاتان يوم الثلاثاء، وبعدها اندفع بشدة عبر خليج المكسيك يوم الأربعاء ليضرب بعنف الساحل الشرقي للمكسيك.

وتفيد الأرقام بأن الإعصار دين تسبب في مقتل عشرة أشخاص في المكسيك وتسعة في هاييتي، فيما قتل ثمانية آخرون في جامايكا ومناطق أخرى من بحر الكاريبي.

وبلغ الإعصار الفئة الخامسة عندما ضرب يوكاتان ليصبح أول عاصفة بهذا المستوى تصل إلى المنطقة الساحلية المطلة على الأطلسي منذ الإعصار أندرو عام 1992.

المصدر : وكالات