حركة النيجر من أجل العدالة هي المشتبه الرئيسي في الهجوم (الفرنسية-أرشيف)

فتح مسلحون في شمال النيجر النار على حافلة ركاب تقل ستين راكباً قبل أن ينهبوا أمتعتهم ويشعلوا النار في المركبة.
 
وقالت مصادر عسكرية إن المهاجمين أطلقوا النار لإيقاف الحافلة على الطريق بين بلدتي أجاديز وأرليت لكنهم لم يطلقوا النار مباشرة على الركاب.
 
وأضافت المصادر أن ركاب المركبة الستين تعرضوا للسرقة ثم قام المهاجمون بإحراق المركبة قبل أن ينسحبوا.
 
ويعتقد أن المهاجمين أعضاء في حركة النيجر من أجل العدالة وهي جماعة تمرد يقودها بدو الطوارق.
 
وكانت هذه الحركة بدأت تمردا في فبراير/شباط الماضي للمطالبة بمزيد من معونات التنمية وبحصة عادلة من الثروات المعدنية في المنطقة الصحراوية الفقيرة التي تحتوي على بعض أكبر مكامن اليورانيوم في العالم.

المصدر : رويترز