10 قتلى بهجوم على قافلة للناتو جنوب أفغانستان
آخر تحديث: 2007/8/24 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: الرئيس الفلبيني يعلن انتهاء الحرب في مراوي وتحريرها من تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2007/8/24 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/11 هـ

10 قتلى بهجوم على قافلة للناتو جنوب أفغانستان

هجمات طالبان تزايدت مؤخرا في أنحاء متفرقة من أفغانستان (رويترز-أرشيف)

قتل 10 أشخاص على الأقل في هجوم شنه مقاتلون تابعون لحركة طالبان استهدف قافلة تنقل مساعدات لقوات حلف شمال الأطلسي جنوب أفغانستان.

وقالت المصادر العسكرية إن القتلى جميعا من الجنود الأفغان الذين كانوا يحرسون القافلة بولاية زابل, مشيرة إلى تدمير ثلاث سيارات في الهجوم.

من جهة ثانية قالت مصادر رسمية في كابل إن 24 شخصا على الأقل قتلوا بينهم جنديان كنديان من القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) في غضون اليومين الماضيين.

وارتفع بذلك إلى 69 عدد الجنود الكنديين الذي قتلوا في أفغانستان منذ العام 2002, بينما تعهدت الحكومة الكندية بعدم تمديد مهمة قواتها بعد العام 2009 دون موافقة البرلمان.

كما قتل ثلاثة مدنيين وجرح 14 آخرون في انفجار قنبلة استهدفت قائد شرطة ولاية هلمند محمد حسين أندوال دون إصابته في جنوب البلاد. وانفجرت العبوة قرب جسر وسط سوق في مدينة غريشك الصغيرة لدى مرور القافلة التي كان فيها أندوال وهو من كبار مسؤولي الشرطة.


أزمة الرهائن
على صعيد آخر ظهر ألماني وأربعة أفغان خطفتهم طالبان قبل خمسة أسابيع في شريط فيديو, حيث وجهوا نداءات لمساعدتهم.

الرهينة الألمالني أكد أنه يواجه ظروفا صعبة (الفرنسية)
وبدا المهندس رودولف بليشميت (62 عاما) في شريط بثته محطة تلفزة محلية وقال إنه مريض ومحتجز لدى طالبان ويعيش ظروفا صعبة في الجبال, ودعا الحكومة الأفغانية وسفارة ألمانيا في كابل إلى بذل جهدهم لإطلاق سراحه.

وقال بليشميت -الذي يعاني متاعب في القلب- متحدثا بالإنجليزية إن "طالبان تحاول مفاوضة الحكومة، لكن الحكومة لا تريد التفاوض", وحث أصدقاءه وعائلته وولديه على الضغط على الحكومة الألمانية لتأمين إطلاقه.

من جهتها قالت الخارجية الألمانية إنها تدرس محتوى الشريط وإنها تعمل جاهدة لتأمين إطلاق الرهينة.

وكان بليشميت قد خطف في 18 من الشهر الماضي في ولاية وارداك مع ألماني آخر قتلته طالبان بعد تعرضه لسكتة قلبية وخمسة أفغان, تمكن أحدهم من الفرار.

كما توسل أحد الرهائن الأفغان إلى الحكومة الأفغانية قائلا "نحن الأفغان نطلب من حكومة كرزاي المساعدة في إطلاق سراحنا بسبب أطفالنا", مضيفا "نحن أفغان وكذلك طالبان".

وقالت قناة تولو -التي لم توضح كيف حصلت على الشريط- إن طالبان تريد من ألمانيا سحب قوتها البالغ عددها 3300 جندي.

وقد رفضت الحكومة الألمانية الاستجابة لمطالب سابقة بالانسحاب, لكنها تواجه ضغوطا شديدة من الرأي العام والمعارضة, وتستعد لتصويت على تمديد تفويض قوتها.
المصدر : وكالات