رئيس فرنسا يرفض مثول زوجته بتحقيق بصفقة السلاح الليبية
آخر تحديث: 2007/8/23 الساعة 19:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/23 الساعة 19:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/10 هـ

رئيس فرنسا يرفض مثول زوجته بتحقيق بصفقة السلاح الليبية

ساركوزي وسيسيليا بانتظار رئيس المكسيك أمام الإليزيه في يونيو/ حزيران الماضي (الفرنسية-أرشيف)

رفض الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي دعوات المعارضة لمثول زوجته أمام لجنة تحقيق برلمانية تحقق في ملابسات إطلاق سبعة بلغار متهمين بحقن أطفال ليبيين بفيروس الإيدز, وتبحث علاقة محتملة بين الإفراج وصفقة سلاح فرنسية ليبية جاءت بعد يوم واحد منه.

وقال الناطق باسم الرئاسة ديفد مارتينون "سيكون من غير الدستوري أن يشهد الرئيس أمام لجنة تحقيق برلمانية, بما أن ذلك يخرق مبدأ فصل السلطات".


وأضاف أنه "قياسا على ذلك فإن السيدة ساركوزي بصفتها مبعوثته الشخصية ينطبق عليها نفس الشيء".

وطلب الاشتراكيون مثول سيسيليا -التي زارت ليبيا مرتين انتهت الثانية بإطلاق الممرضات الست والطبيب الفلسطيني الذي منح الجنسية البلغارية, للتحقيق في صفقة سلاح يعتقدون أنها الثمن الذي قبضته ليبيا مقابل الإفراج.

نجاح ساحق
غير أن مارتينون قال إن كلود غيون كبير مستشاري ساركوزي الذي رافق سيسيليا في رحلتها الأخيرة سيكون قادرا على الإدلاء بشهادته, وجاهزا لـ"يسلط الضوء على هذه المهمة التي كانت نجاحا ساحقا".

وزار ساركوزي ليبيا الشهر الماضي يوما بعد إطلاق المتهمين –الذين عفا عنهم الرئيس البلغاري-, ونفى أي علاقة بين الإفراج وصفقة سلاح, تماما كما نفتها السلطات الليبية.


المصدر : وكالات