البنتاغون تعرض لانتقادات شديدة بسبب الخسائر الأميركية بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) عن خفض عدد العربات المدرعة الخاصة التي ستحصل عليها قواتها في العراق في العام الجاري.
 
وأوضحت أن هذا الخفض سيتم بواقع 1000 عربة نظرا للوقت المطلوب لعملية الشحن.
 
وقال المتحدث باسم الوزارة جيف موريل إنه لا يعرف تحديدا الوحدات الأميركية في العراق التي ستتأثر من هذا الخفض.
 
وأضاف أن البنتاغون ينتظر أن ينتج المتعاقدون هذا العام 3900 عربة مقاومة للألغام محصنة ضد الكمائن تعرف اختصارا باسم مراب.
 
وأشار إلى أن 1500 عربة فقط هي التي ستصل إلى مناطق القتال وهو ما يشكل انخفاضا عن العدد الذي استهدف البنتاغون شحنه من قبل وتراوح بين 2500 و3000 عربة.
 
وقال موريل إن نقل 1500 عربة إلى مناطق القتال بحلول نهاية العام "سيكون تطورا إيجابيا".
 
وذكر أن تجهيز عربة مراب بالمعدات وشحنها بشكلها النهائي إلى مناطق القتال يستغرق 50 يوما.
 
ويشكل الحصول على العربة مراب أولوية لدى وزارة الدفاع التي تسعى لشراء كل ما ينتج منها، بعد النقد الشديد الموجه لها في السنوات الأخيرة بعدم توفيرها معدات مدرعة كافية للقوات العسكرية.
 
وصمم جسم العربة بشكل يحمي من يستقلها من القنابل التي تزرع في الطرق والتي قتلت عددا كبيرا من الجنود الأميركيين في العراق وأفغانستان.
 
وذكر البنتاغون أنه ينقل جوا بالفعل عددا من العربات إلى مناطق القتال، مضيفا أنه نظرا لحجم الإنتاج سيكون من الأفضل نقلها بحرا من حيث التكلفة، مشيرا إلى أن نوفمبر/ تشرين الثاني وديسمبر/ كانون الأول سيشهدان أعلى معدل للإنتاج.

المصدر : رويترز