تقرير أميركي يقر بتقصير الاستخبارات بمنع هجمات سبتمبر
آخر تحديث: 2007/8/22 الساعة 05:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/22 الساعة 05:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/9 هـ

تقرير أميركي يقر بتقصير الاستخبارات بمنع هجمات سبتمبر

تينيت تعرض لانتقادات تحدثت عن فشله بوضع خطة لمحاربة القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
كشف تقرير سري أميركي نشر ملخصه الثلاثاء في واشنطن فشل وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية في وضع خطة كاملة للحيلولة دوم وقوع هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 رغم علم الوكالة المسبق بها.

ووجه التقرير انتقادات لرئيس الوكالة السابق جورج تينيت وكبار المسؤولين فيها.  وجاء في التقرير أن رئاسة الاستخبارات المركزية الأميركية تلقت معلومات عن خطر القاعدة على الولايات المتحدة.
 
وأوضح التقرير أن مدير الوكالة السابق جورج تينيت وكبار المسؤولين فيها لم يستخدموا ما لديهم من إمكانيات وصلاحيات في وضع خطة شاملة لشن حرب على تنظيم القاعدة.
 
وجاء في التقرير -الذي أعده فريق مراجعة يترأسه المفتش العام الأميركي جون هيلجيرسون- أن قادة الوكالة لم يعملوا بفاعلية وتعاون.

ووجد التقرير أن تحليلات الوكالة بشأن تنظيم القاعدة قبل هجمات 11 سبتمبر كانت ناقصة، إذ لم تتضمن تقريرا شاملا عن زعيم التنظيم أسامة بن لادن بعد عام 1993.
وإلى جانب جورج تينيت رئيس وكالة الاستخبارات السابق انتقد التقرير نائبه لشؤون العمليات بافت جيم، ورئيس مركز احتواء الإرهاب كوفر بلاك، والمدير التنفيذي للوكالة أي بي كرونغرد.

وانتهت اللجنة المكلفة من إعداد التقرير في يونيو/حزيران عام 2005، وتم تصنيفه سريا، غير أنه تم رفع السرية عن ملخصه المكون من 19 صفحة الثلاثاء بموجب توجيهات من الكونغرس.
 
وفي تعليقه على نشر التقرير قال الرئيس الحالي لوكالة الاستخبارات الأميركية مايكل هايدن في بيان له إنه عارض النشر لكن الكونغرس أجبره على ذلك بموجب القانون الذي وقعه الرئيس جورج بوش مطلع شهر أغسطس/آب الحالي.
 
من جانبه اعتبر تينيت في بيان بعد صدور التقرير أن خلاصاته "خاطئة تماما".
المصدر : أسوشيتد برس