واعدي (يمين) وهاينونن اتفقا على جدول زمني (رويترز)
أعلنت  كل من إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في طهران الثلاثاء أنهما أحرزتا تقدماً في مباحثاتهما الجارية حالياً والمعروفة بمحادثات الشفافية بعد أن اتفقتا على جدول زمني للرد على الأسئلة العالقة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال أولي هاينونن المدير العام المساعد للوكالة الدولية للطاقة الذرية عقب المحادثات إن الطرفين اتفقا على وسائل تنفيذ خطة العمل التي تم التوصل إليها حسب الجدول الزمني, واصفاً المباحثات بأنها كانت جيدة وبناءة.

من جانبه صرح جواد واعدي مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني -في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع هاينونن- بأن الجانبين توصلا إلى إطار اتفاق أساسي, مشيراً إلى أن المباحثات بينهما تمخضت عن "نتائج عظيمة".

والتقى الجانبان في يوليو/تموز الماضي، وفي وقت سابق من الشهر الجاري، وكان أهم تقدم تحقق في هذا المجال هو الاتفاق على السماح لمفتشي الوكالة بزيارة مفاعل آراك الذي يعمل بالماء الثقيل.

وكانت إيران قد أعربت عن أملها أن تؤدي المحادثات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى تخلي الغرب عن تهديداته بفرض مجموعة ثالثة من العقوبات عليها، واعتبرت على لسان مسؤول ملفها النووي علي لاريجاني أنه "إذا تم اتخاذ مثل هذا القرار اللاعقلاني، فسيكون التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية عقيما".

المصدر : وكالات