الإعصار دين يدفع سكان جامايكا وتكساس للملاجئ
آخر تحديث: 2007/8/20 الساعة 03:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/20 الساعة 03:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/7 هـ

الإعصار دين يدفع سكان جامايكا وتكساس للملاجئ

مواطنون من سكان المدن الساحلية في الدومينيكان يحتمون من الإعصار دين (الفرنسية)

حث رئيس وزراء جامايكا السكان في أرجاء البلاد على التوجه نحو الملاجئ الخالية، وذلك مع بدء موجات الإعصار دين الذي يبلغ الفئة الرابعة المدمرة في ضرب الجزيرة.
 
وقد منع إغلاق المطارات في جامايكا السياح من مغادرة البلاد، كما نزح السكان من المناطق الساحلية إلى داخل البلاد مع اقتراب الإعصار فيما
اتخذت مناطق واسعة في جنوب تكساس الأميركية احتياطاتها لمواجهة هذه الكارثة.
 
وقد حولت السلطات الجمايكية المدارس والكنائس والصالات الرياضية المغلقة إلى ملاجئ، ودعت المواطنين إلى الاحتماء من الإعصار الذي سيدك البلاد بسرعة 230 كلم/ساعة وسيتسبب في هطول أمطار يصل ارتفاعها إلى نصف متر.
 
وكان المركز الوطني للأعاصير في ميامي قال إن أول إعصار في موسم أعاصير الأطلسي سيصل إلى أخطر تصنيف للأعاصير وهو الفئة الخامسة بسرعة رياح تصل إلى 160 كلم/ساعة. 


 
الإعصار دين بدأ يضرب سواحل جامايكا ويقترب من تكساس (الفرنسية) 
تكساس تتأهب للإعصار
وفي تكساس نصحت الحكومة المواطنين بالاستعداد للإجلاء المحتمل مع اقتراب الإعصار من خليج المكسيك.
 
وقال مدير وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية آر. ديفد بوليسون "لو كنت مقيماً في تكساس، وبالتحديد على طول الساحل الجنوبي الشرقي، فسأكون متاكدا من أنني على أهبة الاستعداد لمواجهة الإعصار".
 
ولا يزال العديد من سكان مدينة غالفيستون الساحلية غير مقتنعين باستعدادات مسؤولي الولاية لإجلائهم بعد تجربتهم المريرة في كارثة الإجلاء قبل إعصار ريتا عام 2005 رغم تأكيد المسؤولين أنهم سيتجاوزون أخطاء المرة السابقة.
 
وكانت عملية الإجلاء قبل إعصار ريتا قد تحولت بسرعة إلى كارثة عندما توجه السائقون من المناطق الساحلية نحو هيوستن التي يفر منها قاطنوها، مما أدى إلى إعاقة حركة السير على الطرقات لأميال في الحر الشديد.
 


دمار في كل مكان

وأدت العاصفة إلى مقتل ثمانية على الأقل في منطقة الكاريبي، فيما عبر الإعصار دين البحر نحو جنوب هيسبانيولا –وهي جزيرة تقتسمها كل من هاييتي وجمهورية الدومينيكان- مما أدى إلى سقوط غزير للأمطار، وهياج البحار مسببا الفيضانات في المناطق الساحلية.
 
وقال مسؤول في هاييتي إن الإعصار أدى إلى مقتل شخص على الأقل في جنوب غرب مورون فيما أصيب آخر في منطقة ليسايس.
 
وأدت الأمواج العاتية التي تسبب فيها الإعصار دين إلى تدمير خمسة منازل وإلحاق أضرار بخمسة عشر منزلاً آخر على طول ساحل الدومينيكان.
 
وفي جزر كايمان الجامايكية وهي أيضاً في طريق الإعصار دين، تملك الرعب السياح وأهالي الجزر على السواء، مما دفعهم إلى الازدحام أمام  المحلات التجارية والمستودعات للتزود بالاحتياجات الضرورية.
 
وفي جزيرة مارتينيك التي تديرها فرنسا أكدت السلطات أمس مقتل اثنين بينهما امرأة.
 
ناسا اختصرت مهمة المكوك إنديفور تحسباً لتهديد الإعصار دين مركز التحكم الفضائي (الفرنسية)
ويقدر المسؤولون هناك أن المبالغ اللازمة لإصلاح البنية التحتية للجزيرة قد تبلغ 200 إلى 270 مليون دولار أميركي.
 
ويبدو أن ناسا أصابها الخوف كذلك، حيث قامت بتقليص المدة الزمنية لآخر مهمة سير في الفضاء لرواد المركبة إنديفور وأمرتهم بالعودة إلى الأرض يوم الخميس، أي قبل يوم من الموعد المقرر وذلك تحسباً لأي عاصفة قد تهدد مركز التحكم في عودة المكوك بهيوستن.
 


منيسوتا وويسكونسن

وقد أدت عواصف حادة في مينيسوتا إلى مقتل عشرة أشخاص، وتسببت الفيضانات التي نتجت عن الأمطار الغزيرة في اجتياح الجسور والطرقات.
 
وقال المتحدث باسم مركز عمليات الطوارئ في المنطقة إن الفيضان الجارف أدى لمقتل اثنين في مركبتيهما بالقرب من ستوكتون واثنين آخرين في مركبتهم بالقرب من ويتوكا.
 
كما أدت الأمطار الغزيرة إلى حدوث انزلاقات في التربة في منطقة المسيسيبي بولاية ويسكونسن وجرفت أحد المنازل لكن دون وقوع إصابات.
المصدر : أسوشيتد برس