إعصار دين يضرب جامايكا وجيرانها في حالة استنفار
آخر تحديث: 2007/8/20 الساعة 07:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/20 الساعة 07:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/7 هـ

إعصار دين يضرب جامايكا وجيرانها في حالة استنفار

إعصار دين خلف في طريقه إلى جامايكا خسائر كبيرة (رويترز)

ضرب إعصار دين جامايكا مساء الأحد برياح سرعتها 230 كلم في الساعة في الوقت الذي أجلت فيه كوبا أكثر من 150 ألف شخص تحسبا لاقترابه.
 
وأفادت تقارير صحفية بأن أمطارا غزيرة تهاطلت على جامايكا مما أدى إلى سقوط أشجار قطعت طرقا خاصة عدة في شرق الجزيرة. ونقلت نفس المصادر عن عمدة بورتلاند بوبي مونتايغ قوله إن آلاف السكان حرموا من التيار الكهربائي.
 
وأكدت السلطات المحلية أن 17 إسبانياً من هواة الغطس رفضوا في وقت سابق إجلاءهم بقوا معزولين على ساحل رملي على جزيرة بدرو كايز الصغيرة على بعد ثمانين كلم جنوب جامايكا.
 
وكانت السلطات الجامايكية حولت قبل ذلك المدارس والكنائس والصالات الرياضية المغلقة إلى ملاجئ، ودعت المواطنين إلى الاحتماء من الإعصار دين الذي يبلغ الفئة الرابعة المدمرة.
 
وأكد المركز الوطني الأميركي للأعاصير أن الإعصار "لديه قوة تؤهله للتصنيف في الفئة الخامسة" أي الأعلى على سلم الأعاصير.
 
وخلف دين في طريقه إلى جامايكا خسائر كبيرة وأتلف محاصيل الموز في المارتينيك –التي تديرها فرنسا- وهاييتي وسانتو دومنغو وتسبب في مقتل خمسة أشخاص.
 
تأهب كوبي
وفي سياق متصل أفادت مصادر رسمية كوبية بأنه تم إجلاء 150 ألف شخص من المناطق المعرضة لخطر الإعصار.
 
إعصار دين أحدث حالة استنفار بدول الكاريبي(الفرنسية)
ورفعت قيادة الدفاع المدني مستوى الاستنفار في وجه الأعاصير في ولايات غوانتانامو وسانتياغو دي كوبا وغرانما في حين تم خفضه في ولايات هولغين ولاس توناس وكماغواي.
 
وأعلنت السلطات أن ما يقارب مائة ألف شخص نقلوا لأماكن آمنة في سنتياغو دي كوبا و35 ألفا في هولغين وعشرة آلاف في غرانما ونحو ثمانية آلاف في غوانتانامو وخمسة آلاف في كاماغواي وأكثر من ألف في لاس توناس.
 
وفي بينار دل ريو -الولاية الأكثر عرضة للأعاصير- ذكر الدفاع المدني المحلي أنه تم إجلاء 18 ألف شخص من القرى الساحلية وتم نقل 800 سائح أجنبي كانوا في جزيرة لارغو دل سور إلى منتجع فاراديرو بولاية متانثاس الغربية.
 
ومن المتوقع أن يتجه الإعصار بعد جامايكا نحو جزر الكايمان حيث أعلنت السلطات حالة الإنذار.
 
تخوف مكسيكي
وبدورها أعلنت السلطات المكسيكية حالة التأهب استعدادا لوصول الإعصار إلى أراضيها في شبه جزيرة يوكاتان.
 
وقامت بإجلاء نحو 80 ألف سائح كانوا في المنتجعات البحرية في كانكون وكوزوميل التي أصيبت بأضرار جسيمة عندما ضربها إعصار ويلما عام 2005.
 
المكسيك أجلت 80 ألف سائح تحسبا لإعصار دين (الفرنسية)
وتتخوف السلطات المكسيكية أيضا من إصابة منشآت نفطية في خليج المكسيك بأضرار بسبب الإعصار.
 
وقررت وكالة الفضاء الأميركية ناسا إعادة المكوك الفضائي أنديفور الثلاثاء إلى الأرض بدلا من الأربعاء لأن مركز المراقبة الفضائي في هيوستن في ولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة قد يضطر إلى الإقفال في حال وصل الإعصار إلى هذه المنطقة.
 
وفي تكساس نصحت الحكومة المواطنين بالاستعداد للإجلاء المحتمل مع اقتراب الإعصار من خليج المكسيك.
 
وقال مدير وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية ديفد بوليسون "لو كنت مقيماً في تكساس، وبالتحديد على طول الساحل الجنوبي الشرقي، لكنت متأكدا من أنني على أهبة الاستعداد لمواجهة الإعصار".
 
عواصف حادة
ومن جهة أخرى أدت عواصف حادة في مينيسوتا إلى مقتل عشرة أشخاص، وتسببت الفيضانات التي نتجت عن الأمطار الغزيرة في اجتياح الجسور والطرقات.
 
وقال المتحدث باسم مركز عمليات الطوارئ في المنطقة إن الفيضان الجارف أدى لمقتل اثنين في مركبتيهما بالقرب من ستوكتون واثنين آخرين في مركبتهما بالقرب من ويتوكا.
المصدر : وكالات