سبعة قتلى بقصف طائرات الجيش الباكستاني لوزيرستان
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/5 هـ

سبعة قتلى بقصف طائرات الجيش الباكستاني لوزيرستان

  مواجهات الجيش والقبائل أصبحت مفتوحة (رويترز-أرشيف)
نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر أمنية أن خمس مروحيات تابعة للجيش الباكستاني قصفت اليوم الأحد عدة مواقع شمال وزيرستان، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص بينهم طفلان وامرأتان.
 
ويأتي قصف اليوم وسط مؤشرات عن استعدادات الجيش لتنفيذ حملة واسعة النطاق في وزيرستان.
 
وأوضح الجنرال وحيد أرشد المتحدث باسم الجيش أن الهجوم وقع قبل فجر اليوم واستهدف مخبأين لمن وصفهم بالمتشددين قرب الحدود الأفغانية واستمر عدة ساعات قرب بلدة ميرعلي في وزيرستان.
 
وقال المتحدث "المتشددون كانوا يشنون هجمات على قوات الأمن من المخبأين" وأضاف أن ثلاثة منهم قتلوا في الهجوم. وبينما أعلن مسؤولو استخبارات في منطقة ميرعلى أن امرأتين وطفلين قتلا أيضا، قال الجنرال أرشد إنه  ليس لديه أي تأكيدات بسقوط ضحايا مدنيين.
 
ويتزامن القصف مع الجهود التي يبذلها شيوخ قبائل ورجال دين جهودا في جنوب وزيرستان لتأمين الإفراج عن 16 من قوات الأمن خطفوا في التاسع من أغسطس/ آب الماضي.
 
تفسيرات بوتو
في غضون ذلك قالت رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو إن التهديد الإرهابي سيستمر في المناطق القبلية شمال غرب البلاد طالما بقي هذا البلد محكوما من قبل نظام عسكري.
 
واعتبرت في مقابلة بثتها شبكة التلفزيون الكندية العامة "سي بي سي" أن جذور المشكلة تكمن في عجز حكومة باكستان عن فرض سلطة الدولة في المناطق القبلية.
 
واتهمت نظام الرئيس برويز مشرف بأنه يحتاج إلى التهديد الإرهابي لبقاء حكمه العسكري المستبد.
 
ودعت بوتوالأسرة الدولية إلى دعم عودة نظام ديمقراطي إلى إسلام آباد، مؤكدة أنه "وحده نظام ديمقراطي حقيقي كفيل بإدارة الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية للناس وحمايتهم من الإرهاب.
المصدر : الجزيرة + وكالات