الجيش يشن هجوما واسعا انتقاما لمقتل 14 من جنوده (الفرنسية)

قتل 13 جنديا فلبينيا وأصيب تسعة آخرين بجروح في معارك مع جماعة أبو سياف المسلحة جرت في جزيرة باسيلان جنوب البلاد.

وقال الجيش إن الاشتباكات نشبت في غابة عندما هاجمت قوات مشاة البحرية تدعمها الدبابات والمروحيات الحربية مخيما لمقاتلي أبو سياف، وقدر الجيش عدد قتلى الجماعة التي تقول السلطات إنها تابعة لتنظيم القاعدة، بنحو 30 مسلحا. 

وتشن القوات الحكومية هجوما واسع النطاق في باسيلان انتقاما لمقتل 14 من جنودها الشهر الماضي وقطع رؤوس عشرة منهم. ونشرت آلاف الجنود في جزيرة جولو التي ينتشر فيها مقاتلو أبو سياف.

واعترفت جبهة تحرير مورو وهي أكبر جماعة تمرد إسلامي بقتل الجنود الـ14 لكنها نفت التمثيل بجثثهم.

وتوقفت محادثات السلام بين الجبهة والحكومة منذ سبتمبر/أيلول الماضي بعد الفشل في التوصل لاتفاق حول كيفية تطبيق الشرط المقترح بإقامة وطن للمسلمين في إقليم منداناو الجنوبي، ومن المقرر استئناف المفاوضات في أغسطس/آب الجاري.

المصدر : وكالات