أعمال العنف والتفجيرات ارتفعت وتيرتها بباكستان منذ شهر (الفرنسية-أرشيف)
قتل ثلاثة جنود باكستانيين وأصيب اثنان آخران على الأقل في هجوم انتحاري وقع اليوم السبت على موقع أمني بالقرب من الحدود الأفغانية.

وقال المتحدث العسكري اللواء وحيد أرشد إن منفذ الهجوم -الذي لقي مصرعه هو الآخر- اندفع بسيارته صادما نقطة للتفتيش على بعد 30 كيلومترا شمالي بلدة مير علي بمنطقة وزيرستان الشمالية.

ويأتي هذا التفجير ضمن سلسلة من أعمال العنف شمال غرب باكستان منذ الشهر الماضي بعدما انهار اتفاق للسلام مع مسلحي القبائل، وأيضا بعد لجوء الجيش الحكومي إلى القوة لحسم ما عرف بأزمة المسجد الأحمر الذي كان يتحصن فيه طلاب بالعاصمة إسلام أباد.

وجاء التفجير بعد  ساعات من هجوم نفذه جنود حكوميون مدعومين بمروحيات بالمنطقة القبلية في وزيرستان مما أدى إلى اشتباكات جرح فيها على الأقل عشرة جنود وعدد آخر غير محدد من المسلحين.

وقال مسؤول عسكري إن جرحى الجيش في هذه الاشتباكات نقلتهم مروحية إلى مستشفى عسكري.

ولقي أكثر من 200  شخص مصرعهم معظمهم من الجنود ورجال الشرطة في الشمال الغربي لباكستان منذ الشهر الماضي، بينما قتل منذ الخميس الماضي فقط تسعة جنود و17 مسلحا في تفجيرات واشتباكات بمنطقة وزيرستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات