يحيى رحيم صفوي قال إن الحرس الثوري لن يخضع للضغوط الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

هدد قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال يحيى رحيم صفوي الولايات المتحدة بأنها ستتلقى "ضربة موجعة" مستقبلا من هذا الحرس -دون أن يوضح طبيعتها- مشيرا إلى أن الحرس لن يخضع للضغوط الأميركية.

وأضاف المسؤول الإيراني "لن نقف أبدا صامتين في وجه ضغوط الولايات المتحدة وسنستعمل قوتنا ضدهم".

ونقلت وسائل إعلام تركية عن صفوي قوله إنه يتفهم الحنق الأميركي تجاه الحرس الثوري الإيراني، وأرجع ذلك إلى "النجاح" الذي قال إن الحرس حققه ضد أميركا.

منظمة إرهابية
وكان مسؤولون أميركيون قالوا يوم الأربعاء إنهم يدرسون تصنيف الحرس الثوري ضمن لائحة المنظمات الإرهابية.

وأكد المسؤولون في تصريحات إعلامية أن هذا التحرك يعكس مشاعر الإحباط في واشنطن بشأن برنامج إيران النووي والدور الذي يشتبه في أنها تلعبه في إذكاء أعمال العنف بالعراق.

وتتهم واشنطن الحرس الثوري بدعم المليشيات والجماعات المتمردة في هجماتها ضد القوات الأميركية بالعراق، وهي تهم تنفيها إيران باستمرار.

من جهته نقل الموقع الإلكتروني لشركة التلفزة والإذاعة الإيرانية عن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية قوله إن "الادعاءات الأميركية لا أساس لها ولا أحد في العالم يصدقها". وأضاف أن "الولايات المتحدة عرضت العالم للخطر مرات عدة بدعوى الحرب على الإرهاب".



محمود أحمدي نجاد اتهم واشنطن بالإساءة إلى شعبها وتبديد ثروته (رويترز-أرشيف)
هجوم أحمدي نجاد
وشن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد من جانبه هجوماً على الولايات المتحدة وحلفائها، قائلاً إنهم زرعوا بذرة التمزق والإرهاب في العراق وقتلوا أهله باسم الخلافات المذهبية.

وقال أحمدي نجاد اليوم في مؤتمر ديني بطهران إن المزاعم الأيديولوجية للولايات المتحدة لم تعد تقنع أحدا، وتساءل عما إن كان هناك من يصدق أن الأميركيين يقاتلون من أجل إشاعة الديمقراطية في العالم.

واتهم الرئيس الإيراني الإدارة الأميركية بالإساءة إلى شعبها وبتبديد ثروته في حروب خارجية. وانتقد كذلك إسرائيل وقال إن زوالها سيكون قريبا، مؤكدا أنها "حاملة لواء الشيطان وزعيمة الغزو والاحتلال".

وكان عضو مجلس الخبراء الإيراني أحمد خاتمي -وهو مجلس قوي له سلطة تعيين وعزل مرشد الثورة- حذر من إقدام الولايات المتحدة على تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

وأشار إلى أن هذا التصنيف سيفضي إلى صراع مع الأمة الإيرانية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تفوز فيه. ونصح الأميركيين بأن يدركوا أنهم في هذا المضمار يتعاملون مع الأمة بأسرها مثلما هو الحال مع الطاقة النووية.

المصدر : الجزيرة + وكالات