الخاطفون طلبوا تحويل مسار الطائرة إلى إيران أو سوريا (الفرنسية-أرشيف)

قالت وسائل إعلام تركية إن جميع ركاب الطائرة التركية المختطفة غادروها باستثناء طاقمها بينما تضاربت الأنباء حول عدد وهوية الخاطفين.

واختطفت طائرة ركاب تابعة لشركة أطلس جيت، وعلى متنها 136 شخصا وستة من أفراد طاقمها أثناء رحلتها بين شمال قبرص التركية إلى إسطنبول.

وقالت محطتا سي إن إن وإن تي في التركيتان إن المختطفين يريدون تحويل مسار الطائرة والتوجه بها إلى العاصمة الإيرانية طهران أو إلى سوريا. 

وأوضحت شركة أطلس جيت أن الطيار قال إنه بحاجة للتزود بالوقود وهبط اضطراريا في أنطاليا جنوبي تركيا، وهو ما مكن ركابها من مغادرتها جميعا باستثناء طاقمها الذي ما زال مع الخاطفين.

وتضاربت الأنباء حول عدد وهوية الخاطفين حيث ذكر أحد أقارب الركاب بعد تمكنه من الاتصال بقريبه أنهم أتراك، بينما قال آخرون إنهما اثنان وأحدهما يتكلم اللغة العربية وذكر ثالث تمكن من الهرب أن الخاطفين قالا إنهما عضوان في تنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات