جنود من الحرس الثوري يتدربون على مقربة من الخليج العربي بالجانب الإيراني (الفرنسية)

حذر عضو مجلس الخبراء الإيراني -وهو مجلس قوي له سلطة تعيين أو عزل مرشد الثورة- من إقدام الولايات المتحدة على تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية.
 
وقال أحمد خاتمي للمصلين خلال صلاة الجمعة في طهران التي بثتها الإذاعة على الهواء مباشرة "ينبغي أن يدرك الأميركيون أنهم إذا تصرفوا بحماقة في هذا الصدد فسيدخلون مستنقعا لن يستطيعوا الخروج منه".
 
وأشار إلى أن هذا التصنيف سيفضي إلى صراع مع الأمة الإيرانية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تفوز فيه. ونصح الأميركيين أن يدركوا أنهم في هذا المضمار يتعاملون مع الأمة بأسرها مثلما هو الحال مع الطاقة النووية.
 
تأتي تصريحات خاتمي ردا على تصريحات لمسؤولين أميركيين الأربعاء الماضي تحدثوا فيها عن نية واشنطن تصنيف الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية أجنبية".
 
أوروبا والحرس
وفي السياق أعلنت مصادر أوروبية في بروكسل أن الاتحاد الأوروبي لا ينوي إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحته الخاصة بالمنظمات الإرهابية، على غرار الولايات المتحدة.
 
وصرح جينس مستير المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، أن "الاتحاد الأوروبي يتخذ  قرارات مستقلة حول المنظمات التي يدرجها على لائحته".
 
ولا يمكن لأي اسم أن يضاف أو يحذف من لائحة المنظمات الإرهابية الخاصة  بالاتحاد الأوروبي من دون موافقة الدول الأعضاء الـ27 بالإجماع.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط