تعثر مفاوضات الرهائن بين طالبان والكوريين
آخر تحديث: 2007/8/17 الساعة 05:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/17 الساعة 05:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/4 هـ

تعثر مفاوضات الرهائن بين طالبان والكوريين

مفاوضو طالبان قالوا إن طلباتهم لم تلب حتى الآن (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في غزني نقلا عن متحدث باسم طالبان بأن المحادثات بين وفد سول والحركة انتهت بعد ثلاث ساعات من انعقادها دون التوصل إلى أي نتيجة بشأن بقية الرهائن الكوريين الجنوبيين الـ19.
 
وقالت طالبان إنه لم تلب طلباتها خلال محادثات الخميس, وإنه لم يحصل أي تقدم بشأنها. أما ممثل عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر فأشار إلى أنه غير معروف ما إذا كانت هذه المفاوضات المباشرة بين الطرفين ستتواصل الجمعة.
 
وفي سياق متصل أعرب وزير الدفاع الكوري الجنوبي كيم جانغ سو عن شكره للمساعدة الأميركية في الإفراج عن رهينتين من بين الـ21 المخطوفين من قبل طالبان.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس أن كيم عبر عن ذلك أثناء لقائه رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال بيتر بيس، لكنه لم يحدد ماهية المساعدة الأميركية في هذه القضية.
 
وفي إطار التفاعلات الداخلية طلب أهالي الرهائن من السفارة المصرية في سول الإسهام في الجهود الرامية إلى إطلاق أقاربهم. وسلموا في هذا الصدد مسؤولا في السفارة المصرية 19 وردة تمثل ذويهم المحتجزين.
 
وكان الرئيس الكوري الجنوبي رو مو هيون أكد في وقت سابق أن حكومته لن تستريح حتى يتم إطلاق جميع المخطوفين بعد إطلاق رهينتين. وأعرب عن أمله بأن يكون إطلاقهما "إشارة طيبة", مضيفا أنه من شأنه أن يجعل سول أشد عزما على تأمين إطلاق الـ19 الآخرين.
 
وسبق أن أعدمت طالبان رجلين وهددت بقتل الباقين مع انتهاء مهلة حددتها لتنفيذ مطالبها المتمثلة بإطلاق عدد مماثل من عناصرها المعتقلين لدى السلطات الأفغانية والأميركية، وبانسحاب القوات الكورية الجنوبية البالغ عددها 200 جندي من أفغانستان.
 
القوات المشتركة تحدثت عن خسائر كبيرة أثناء مواجهات تورا بورا (الفرنسية)
عملية مشتركة
من جهة أخرى واصلت القوات الأميركية والأفغانية لليوم الثاني عمليتها العسكرية واسعة النطاق التي شنتها الخميس برا وجوا في منطقة تورا بورا في شرق أفغانستان ضد مقاتلي القاعدة وطالبان.
 
وقالت الناطقة باسم التحالف الكابتن فانيسا بومان إنها "عملية مشتركة تقوم بها القوات الأفغانية والأميركية تم تقسيمها بين القوات البرية والجوية"، مضيفة "أنا شخصيا ليست لدي أي تقارير عن خسائر في هذا الوقت، لكننا نعرف بالفعل أنه وقعت خسائر كبيرة".
 
وتعرضت منطقة تورا بورا الجبلية الواسعة المحاذية لباكستان لقصف جوي عنيف من قبل القوات الأميركية عام 2001 مستهدفة زعيم القاعدة أسامة بن لادن وأتباعه بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول في أميركا، ويعتقد أن بن لادن نجا من ذلك الهجوم.
المصدر : الجزيرة + وكالات