أردوغان جدد ثقته بمرشح حزبه للرئاسة ودافع عن حجاب زوجته (رويترز)
تأجل إعلان تشكيل الحكومة التركية الجديدة الذي كان مقررا اليوم, حيث من المقرر أن يوافق عليها الرئيس الجديد خلال انتخابه في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إنه أرجأ تشكيل الحكومة بناء على طلب من رئيس الجمهورية المنتهية ولايته أحمد نجدت سيزر. وقال سيزر إن الرئيس القادم هو الذي سيتعين عليه الآن الموافقة على تشكيل الحكومة.

وقرر حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان الذي حقق فوزا ساحقا في الانتخابات التشريعية الأخيرة إبقاء ترشيح وزير الخارجية عبد الله غل لمنصب الرئاسة.

وفي أول تعليق له منذ إعلان ترشيح غل دافع أردوغان أمس عنه بقوله "إننا نثق في مرشحنا عبد الله غل", واصفا الانتقادات التي يوجهها حزب الشعب الجمهوري المعارض له بأنها "قبيحة وغير مرضية".

كما أعرب رئيس الوزراء عن مساندته لزوجة غل, مؤكدا أن من حقها ارتداء الحجاب, وهاجم المعارضين الذين طالبوها بخلعه, مضيفا أن والدة مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية كانت ترتدي الحجاب.
 
مقاطعة
أما حزب الشعب الجمهوري الذي يقود القوى العلمانية بالبرلمان فأعلن في وقت سابق مقاطعة التصويت على انتخاب رئيس الجمهورية. وتعد هذه المقاطعة خطوة غير كافية لعرقلة التصويت, وتوصف بأنها تحرك رمزي.
 
ومن المقرر أن يجري البرلمان الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الاثنين المقبل.

وتعقد جلسة التصويت الأولى -وفق جدول أقره البرلمان الأسبوع الماضي- الاثنين المقبل, تتبعها بعد أربعة أيام جولة ثانية ثم ثالثة بعد ثمانية أيام.
 
وتحتاج سلامة عملية انتخاب رئيس الجمهورية اكتمال نصاب البرلمان، أي حضور ثلثي الأعضاء وعضو واحد في جولته الأولى والثانية, لكنه لا يحتاج هذا النصاب في الثالثة.
 
ويملك العدالة والتنمية 341 مقعدا من أصل 550 بالبرلمان وفقا لما أفرزته نتائج انتخابات الشهر الماضي.

المصدر : وكالات