نيكولاس بيرنز أكد التزام الولايات المتحدة بتفوق إسرائيل خلال التوقيع مع أهارون أبراموفيتش (الفرنسية)

وقعت الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل مذكرة تفاهم تمنح بموجبه واشنطن لإسرائيل "مساعدات دفاعية" بقيمة 30 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة, بزيادة ستة مليارات دولار عن المساعدات التي قدمت في العقد الماضي.

وقع الاتفاقية عن الجانب الأميركى نيكولاس بيرنز نائب وزيرة الخارجية وعن الجانب الإسرائيلي المدير العام لوزارة الخارجية أهارون إبراموفيتش.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الاتفاقية بأنها "مكون أساسي لإسرائيل، وتؤكد مجددا عمق العلاقة بين البلدين والتزام الولايات المتحدة تجاه أمن إسرائيل والحفاظ على تفوقها النوعي على بقية دول الشرق الأوسط".

من جهته قال بيرنز إن الاتفاقية "لا تتضمن قيودا أو شروطا  بخصوص السلوك الإسرائيلى الحالي أو المستقبلي، وإنها "لا ترتبط  بالمساعدات الأميركية المقدمة لأي دولة أخرى في المنطقة". كما أكد بيرنز مجددا "التزام الولايات المتحدة بالحفاظ على تفوق إسرائيل", معتبرا أنها تعيش في منطقة مضطربة وغير مستقرة.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الشهر الماضي أنها ستقدم مساعدات عسكرية وتسليحية في إطار صفقة بقيمة 20 مليار دولار للسعودية وعدد من دول الخليج. كما تضمنت القائمة مصر التي ستحصل على أسلحة بقيمة 13 مليار دولار على مدى 10 سنوات.

ومن المقرر أن تتسلم إسرائيل الدفعة الأولى وقيمتها 2.550 مليار دولارمن المساعدات في أكتوبر/ تشرين الأول 2008 ليرتفع هذا المبلغ سنويا بمعدل 150 مليون دولار حتى يصل 3.1 مليارات دولار عام 2011.
 
كما يسمح الاتفاق لإسرائيل بتحويل 26.3% من قيمة المساعدات إلى الشيكل الإسرائيلي ما يمكنها من شراء المعدات العسكرية من الشركات الإسرائيلية على أن يخصص بقية المبلغ لشراء معدات من المصانع العسكرية الأميركية.

المصدر : وكالات