طهران تقلل من عزم واشنطن إدراج الحرس بقائمة الإرهاب
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 05:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 05:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ

طهران تقلل من عزم واشنطن إدراج الحرس بقائمة الإرهاب

عزم واشنطن وصم حرس إيران بالإرهاب هو الأول من نوعه ضد جيش نظامي (رويترز-أرشيف)

قللت طهران من أهمية إعلان واشنطن نيتها إدراج الحرس الثوري كمنظمة إرهابية, فيما رفضت الخارجية الأميركية تقديم تفاصيل عن ذلك القرار.

وقال مصدر بالخارجية الإيرانية إن خطوة واشنطن "تندرج في إطار حملة دعائية وتحركات لها تأثير نفسي يطلقها مسؤولون أميركيون ضد الجمهورية الإسلامية ولا قيمة لها".

وأضاف أنه في حال تم تبني القرار فإنه سيعد "غير مشروع ومخالفا للقانون".
 
قيد البحث
في المقابل رفض المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك تقديم تفاصيل عن الخطوة.

وقال ماكورماك إنه لن يتحدث عن أمر لا يزال قيد البحث, لكنه أكد أن واشنطن تواصل مجابهة إيران على جبهات عدة أحادية وثنائية ومتعددة الأطراف.

وجاءت تلك التصريحات بعد أن قال مسؤول أميركي إن الهدف من إدراج الحرس الثوري الإيراني في لائحة الإرهاب عو عرقلة شبكة الأعمال التابعة له.

كما نقلت صحف أميركية عن مصادر قولها إن مشاورات تجري لبحث ما إن كان القرار المقترح للبحث سيشمل كل مؤسسات الحرس الثوري أو سيكتفى بجناحه العسكري المعروف باسم "قوة القدس".



 
دعم "المتطرفين"
وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قالت إن إدارة بوش تشتبه في أن الحرس الثوري المؤلف من 125 ألف عنصر يقدم الدعم "للمتطرفين" في العراق وأفغانستان وفي الشرق الأوسط.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن القرار يأتي نتيجة ضغوط مارسها الكونغرس على الإدارة الأميركية لتشديد موقفها ضد طهران. وقالت أيضا إنه من المحتمل أن يصدر القرار خلال أيام.
 
أما صحيفة "نيويورك تايمز" فأشارت إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تضع فيها واشنطن القوات المسلحة لأي دولة أخرى ذات سيادة في قائمتها للمنظمات الإرهابية.
 
وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في الإدارة الأميركية إن الخطوة قد تعلق أو تلغى إذا تحرك مجلس الأمن الدولي بسرعة أكبر لفرض عقوبات شاملة على إيران على خلفية برنامجها النووي.
المصدر : وكالات