قتلى وخسائر مادية جراء فيضانات جنوب شرق آسيا
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 01:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 01:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ

قتلى وخسائر مادية جراء فيضانات جنوب شرق آسيا

الفيضانات بجنوب شرق آسيا خلفت خسائر مادية كبيرة (رويترز)

خلفت الفيضانات والأمطار الغزيرة التي اجتاحت مؤخرا عددا من بلدان جنوب شرق آسيا مقتل عدد من الأشخاص وتشريد الآلاف إضافة إلى خسائر مادية كبيرة.
 
وأدت الفيضانات التي تعرضت لها كوريا الشمالية إلى تشريد 300 ألف شخص وإتلاف 11% من الأراضي المزروعة بالأرز والذرة وتدمير عدد كبير من التجهيزات المائية بالبلاد.
 
وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الثلاثاء إن الفيضانات "تسبب ضررا بالغا بالعديد من قطاعات الاقتصاد الوطني".
 
وأضافت أن الانهيارات الأرضية دمرت خطوط السكك الحديدية والطرق وأدت إلى قطع خطوط الكهرباء.
 
وعرض التلفزيون الكوري الشمالي في خطوة غير معتادة لقطات لجسور منهارة ومدنيين يحفرون باستخدام الجرافات وأياديهم بحثا عن مواد لبناء جسور.
 
وكانت الوكالة قد ذكرت في وقت سابق أن المئات من المواطنين قتلوا أو باتوا في عداد المفقودين جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت على البلاد الأسبوع الماضي.
 
وأوضح المصدر أن ثلاث ولايات جنوبية (كانغوون وهوانغهاي الشمالية وهامغيو الجنوبية) هي الأكثر تضررا.
 
وأدت فيضانات شهدتها كوريا الشمالية في التسعينيات إلى مجاعة تسببت، حسب المنظمات الإنسانية، بوفاة نحو مليوني شخص.

الفيضانات تسببت في إغلاق المدارس بالفلبين(رويترز-أرشيف)
إعصار سيبات

وفي العاصمة الفلبينية مانيلا وشمال الفلبين لقي شخص مصرعه وأغلقت المدارس والمؤسسات الحكومية وتوقفت حركة المرور جراء أمطار غزيرة.
 
وذكرت تقارير صحفية أن شخصا لقي حتفه وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بعد اصطدام شاحنة بإحدى البنايات قرب مانيلا بسبب الأمطار.
 
وقال مكتب الأرصاد الجوية إن الأمطار نجمت عن الرياح الموسمية الجنوبية الغربية التي اجتاحت البلاد قبل هبوب إعصار سيبات الذي يتوقع أن يجتاح الجزء الشمالي من الفلبين غدا الخميس.

وفي الهند أفادت تقارير صحفية اليوم بأنه تم انتشال أربع جثث، فيما لايزال هناك 50 شخصا على الأقل في عداد المفقودين بعد أن تسبب فيضان مفاجئ وانهيارات أرضية في تدمير العديد من المنازل في قرية بولاية هيماتشال براديش شمالي الهند.
 
وأوضحت الشرطة أن عمليات البحث عن المفقودين لا تزال مستمرة، بينما دفن فيه نحو 14 منزلا ومركز صحي في القرية تحت الانهيارات الأرضية.
 
وأشار المسؤولون إلى أن حصيلة ضحايا الحوادث المتعلقة بالأمطار العام الجاري في الولاية تجاوزت 150 قتيلا.
الفيضانات أدت لمقتل 78 الشهر الجاري(رويترز)

سور تاريخي

وفي الصين أدت الأمطار الغزيرة لتعرض أحد أضخم وأشهر أسوار المدن في العالم -الذي يحيط بمدينة شيان الصينية القديمة- لأضرار خطيرة.
 
وأوضحت مصادر إعلامية صينية أن سبعة أقسام من سور المدينة القديمة الذي بني قبل 600 عام في مدينة شيان بشمال غرب الصين الذي يشتهر بتماثيل المقاتلين المصنوعة من الفخار (التيراكوتا) تضررت بشدة من الأمطار منذ الشهر الماضي.
 
وقال سون شيانتشانج المهندس باللجنة الإدارية المسؤولة عن سور المدينة للصحيفة "تجمعت المياه في بعض المناطق المنخفضة من السور وتسللت إلى السور ما جعل الأجزاء الداخلية منه تنهار".
 
ونقلت وسائل الإعلام عن فان ديك نائب مدير اللجنة قوله "إذا لم تنفذ على الفور ترميمات ملحة فستنهار بعض الأجزاء من السور القديم".
 
وبني سور مدينة شيان في بداية أسرة مينج الحاكمة ويبلغ طوله 13.75 كلم وارتفاعه 12 مترا وعرضه عند القمة 14 مترا.
 
وكانت الفيضانات بالصين قد خلفت في مطلع الشهر مقتل 78 شخصا و اعتبر 18 آخرون في عداد المفقودين بمقاطعة لوشي غربي إقليم هينان وسط البلاد.
المصدر : وكالات