سول تعتبر خطوط المفاوضات مفتوحة مع طالبان (الفرنسية)

أعلنت حركة طالبان الأربعاء أنه سيتم الخميس استئناف المفاوضات المباشرة بين مسؤولي الحركة والوفد الكوري الجنوبي حول الرهائن الكوريين الجنوبيين.
 
ونقلت تقارير صحفية عن متحدث باسم الحركة قوله إن المفاوضات ستستأنف الخميس الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي في المكان نفسه بولاية غزني.
 
وأوضح المتحدث يوسف أحمدي أن الاتصالات بين الجانبين تواصلت هاتفيا منذ الإفراج مساء الاثنين عن كوريتين جنوبيتين كانتا بين الرهائن.
 
مفاوضات مفتوحة
ورفضت سفارة كوريا الجنوبية تأكيد موعد الجولة الجديدة من المفاوضات. واكتفى متحدث بالقول إن "خطوط المفاوضات لا تزال مفتوحة".
 
وفي ما يتعلق بالكوريتين الجنوبيتين المفرج عنهما، قال المتحدث باسم السفارة "إنهما لا تزالان في قاعدة بغرام (الأميركية جنوب كابل) وأن التحضيرات مستمرة لإعادتهما في أسرع وقت" إلى بلادهما. ولم يحدد أي تاريخ لذلك.
 
وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر -التي تلعب دور الوسيط في هذه المفاوضات- أن الجانبين اتصلا بها لتتخذ التدابير اللازمة لمفاوضات تجرى قبل ظهر الخميس.
 
وقال متحدث باسم اللجنة جان باسكال موريه في تصريح صحفي إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر "ستضع مجددا المكان في تصرف الفريقين قبل ظهر الخميس".
 
ويذكر أن المكان المقصود يتمثل في مقر الهلال الأحمر الأفغاني في مدينة غزني، مركز ولاية غزني الجنوبية.
برلين أكدت رسميا مقتل ثلاثة من ضباطها بأفغانستان (الفرنسية)

وأكد الرئيس الكوري الجنوبي رو مو هيون في وقت سابق أن حكومته لن تستريح حتى يتم إطلاق جميع الرهائن. وأعرب عن أمله بأن يكون إطلاق رهينتين "إشارة طيبة", مضيفا أن ذلك من شأنه أن يجعل سول أشد عزما على تأمين إطلاق الـ19 الآخرين.
 
وسبق أن أعدمت طالبان رجلين وهددت بقتل الباقين مع انتهاء مهلة حددتها لتنفيذ مطالبها المتمثلة بإطلاق عدد مماثل من عناصرها المعتقلين لدى السلطات الأفغانية والأميركية، وبانسحاب القوات الكورية الجنوبية البالغ عددها مائتي جندي من أفغانستان.
 
تأكيد ألماني
ومن جهة أخرى أكدت مصادر رسمية ألمانية مقتل ثلاثة من ضباط الشرطة الألمانية وجرح آخر جراء انفجار لغم عند مرور موكب للقوة الدولية للمساعدة على حفظ السلام (إيساف) جنوب شرق كابل.
 
وقال وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شيوبله إن ثلاثة من ضباط الشرطة الألمانية المكلفين بحماية السفير الألماني قتلوا في الحادث.
 
وأوضح في بيان "اصطدمت سيارة الضباط بقنبلة وهم في طريقهم لدورة تدريبية استنادا لما لدينا من معلومات حتى الآن، وكان الانفجار من القوة بحيث تسبب في سقوط قتلى"، مضيفا أن شرطيا رابعا أصيب بجروح لكن إصابته لا تهدد حياته.
 
القوات الأميركية أطلقت هجوما ضد مقاتلي طالبان والقاعدة (الفرنسية)
وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن التفجير، مشيرة إلى أنه نفذ بواسطة جهاز التحكم عن بعد.
 
وقال متحدث باسم الحركة إن عدد قتلى القوات الأجنبية ستة، مضيفا أن مقاتلي طالبان دمروا أربع سيارات في ولاية وردك وقتلوا جميع من فيها من عناصر الشرطة.
 
ويذكر أن القوات الألمانية المنتشرة بأفغانستان فقدت أكثر من عشرين عسكريا منذ عام 2001.
 
في سياق متصل ذكرت تقارير صحفية أن القوات الأميركية شنت اليوم هجوما على مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان شرق أفغانستان.
 
وقال متحدث باسم قوات التحالف إن الهجوم الذي يرافقه قصف مكثف يستهدف مئات المسلحين المتمركزين بمنطقة تورا بورا.

المصدر : الجزيرة + وكالات