عبد الله غل تأكد من تأمين الأصوات اللازمة بعد موافقة حزب العمل القومي المعارض (الفرنسية-أرشيف)

أعلن وزير الخارجية التركي عبد الله غل رسميا ترشحه لرئاسة البلاد، وأكد أنه سيكون مرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات التي ستجري في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال غول إن الحزب أيد ترشيحه "بعد مشاورات", وأوضح أنه شرح لأعضاء وقادة حزب العمل القومي المعارض خلال اجتماعه بهم اليوم كيف سيتصرف إذا انتخبه البرلمان رئيسا.

ومن المقرر أن يجري البرلمان التركي الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية يوم الاثنين المقبل. وتعقد جلسة التصويت الأولى –وفق جدول أقره البرلمان الأسبوع الماضي- الاثنين المقبل, تتبعها بعد أربعة أيام جولة ثانية, ثم ثالثة بعد ثمانية أيام.

وكان حزب العدالة والتنمية التركي قد أعلن أمس ترشيح غل للرئاسة, مؤذنا ربما بجولة جديدة من المواجهة مع الجيش والتيار العلماني.

مظاهرات متكررة اعتبرت غل خطرا على علمانية تركيا (رويترز-أرشيف)
معركة برلمانية
وتحتاج سلامة عملية انتخاب رئيس اكتمال نصاب البرلمان أي ثلثي الأصوات, في جولته الأولى والثانية, لكنه لا يحتاج هذا النصاب في الجولة الثالثة.

ولا يملك حزب العدالة والتنمية أغلبية الثلثين في البرلمان الذي أفرزته انتخابات الشهر الماضي, حيث يعود له 46.5% من المقاعد.

وقد دفع حزب العدالة والتنمية بغل ثانية رغم أن ترشيحه كان وراء إحدى أسوأ أزمات تركيا السياسية, بعد أن قررت الأحزاب العلمانية مقاطعة التصويت عليه في أبريل/نيسان الماضي ومايو/أيار, ما دفع رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان للدعوة لانتخابات مبكرة, على خلفية مظاهرات ضخمة للعلمانيين, رد عليها حزبه بتجمعات ضخمة لأنصاره.

المصدر : وكالات