إنهاء التحقيق مع 4 صحفيين ألمان نشروا وثائق سرية
آخر تحديث: 2007/8/11 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/11 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/28 هـ

إنهاء التحقيق مع 4 صحفيين ألمان نشروا وثائق سرية

 
أعلن مصدر قضائي إنهاء التحقيق مع أربعة صحفيين نشروا وثائق سرية، في حين يتواصل التحقيق مع 13 آخرين للأسباب نفسها.
 
ونقلت تقارير صحفية عن أوغست ستين المدعي العام بنيابة ميونيخ جنوب ألمانيا قوله إن من حق الصحفيين حماية مصادرهم ورفض كشف الموظفين الذين سلموهم وثائق سرية حول مكافحة الإرهاب.
 
واعتبر رئيس الفدرالية الألمانية للصحفيين ميكائيل كونكن أن "قرار نيابة ميونيخ يؤكد أن الصحفيين الذين حققوا حول لجنة التحقيق التابعة للاستخبارات الألمانية لم يخالفوا القانون".
 
وأعرب كونكن عن الأمل في أن تحذو نيابات برلين وهامبورغ وفرانكفورت التي تحقق مع الصحفيين الباقين، حذو نيابة ميونيخ.
 
ومن جهته قال رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت -الذي وافق على قيام القضاء بهذه التحقيقات- "إذا خلصت النيابات إلى ضرورة إنهاء هذه التحقيقات فلا أرى ضيرا في ذلك".
 
وظهرت هذه القضية بعد نشر صحفيين وثائق سرية تابعة للجنة برلمانية كلفت بالتحقيق حول موضوع مكافحة الإرهاب، وخصوصا قيام عناصر مفترضين من الاستخبارات الأميركية بخطف الألماني من أصل لبناني خالد المصري في مقدونيا ثم نقله إلى أفغانستان والإفراج عنه بعد خمسة أشهر من دون تفسير.
 
وأثار الإعلان عن التحقيق مع هؤلاء الصحفيين موجة من الانتقادات ضد الحكومة بألمانيا. وانتقد ممثلو وسائل إعلام ألمانية والمعارضة الملاحقات القضائية المستمرة بحق الصحفيين الألمان.
 
وأخذ هؤلاء على الحكومة الألمانية أنها أخفت عن البرلمان معلومات تتصل بمكافحة الإرهاب، مضيفة أن "صحفيين هم الذين أسهموا جزئيا في كشف إستراتيجية الصمت هذه".
المصدر : الفرنسية