النيجر ترفض التفاوض مع مسلحي شمال البلاد (الفرنسية-أرشيف)
شن مسلحون يتصدرهم الطوارق في شمال جمهورية النيجر هجومين الليلة الماضية على بلدة أغاديز الرئيسية، وعلى شركة كهرباء تزود مناجم يورانيوم بالطاقة.
 
واتهم سيدو كاوسين ميغا المتحدث باسم حركة النيجر من أجل العدالة ومقره باريس الجيش بقتل مدنيين.
 
وقال المتمردون أيضا إنهم هاجموا موقع منشأة سونيكار في بلدة بشمال النيجر تزود مناجم يورانيوم تابعة لمجموعة أريفا النووية الفرنسية بالكهرباء.
 
وترفض النيجر التفاوض مع حركة النيجر من أجل العدالة التي تقود تمردا شمال البلاد، رغم أن تحالفا لأحزاب سياسية طالب رئيس البلاد ممادو تانغا بالجلوس إلى طاولة المفاوضات مع متمردي الحركة.
 
غير أن الرئيس رفض الاعتراف بالحركة معتبرا أعضاءها "قطاع طرق وتجار مخدرات".
 
ويهاجم متمردو الحركة من حين لآخر أهدافا حكومية ومصالح اقتصادية في المناطق الشمالية التي تضم رابع أكبر منجم لليورانيوم في العالم، إضافة إلى مناجم للحديد والفضة ومعادن أخرى.

المصدر : وكالات