الجيش واصل هجومه الواسع على معاقل التاميل شمال وشرق البلاد (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش السريلانكي سيطرته على مواقع جديدة كانت خاضعة لسيطرة متمردي نمور التاميل، كما واصل ملاحقته لنحو 200 من هؤلاء المتمردين يعتقد أنهم يشكلون آخر خطوط المقاومة للقوات الحكومية شرقي البلاد.

وتوقع كبير القادة العسكريين بالمنطقة أن ينتهي القتال في المقاطعات الشرقية بحلول نهاية الشهر الحالي، وقال إن ذلك يعني إخضاع كامل هذه المنطقة لسيطرة الحكومة لأول مرة منذ عام 1994.

وكان الجيش قد بدأ هجومه الواسع على معاقل التاميل شرق البلاد العام الماضي مستفيدا من خلافات نشبت بين قادة المتمردين.

وبموازاة ذلك يستمر القتال بين الجيش السريلانكي ومتمردي التاميل في شمال البلاد دون أن تلوح في الأفق أي مؤشرات على قرب انتهائه بسبب المقاومة العنيفة التي يبديها المتمردون في هذه المنطقة.

ويعتبر شمال وشمال شرق الجزيرة معقلا للمتمردين التاميل الذين يحاربون من أجل استقلال تلك المنطقة من سريلانكا. 

وقتل أكثر من خمسة آلاف شخص منذ تجدد الاشتباكات المسلحة في ديسمبر/كانون الأول 2005، رغم هدنة تم التوصل إليها عام 2002.

وحصدت دوامة الحرب الأهلية أرواح أكثر من 600 ألف شخص خلال الـ35 عاما الماضية.

المصدر : أسوشيتد برس