الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد هدد بإزالة إسرائيل عن الوجود (رويترز-أرشيف)
أعلنت وزيرة الخارجية الإسرئيلية تسيبي ليفني أمس الاثنين إطلاق موقع جديد على الإنترنت باللغة الفارسية وذلك في إطار ما سمته مساعي الوزارة لتغيير فكرة الجمهور الإيراني عن إسرائيل.

 

وقالت ليفني في مؤتمر صحفي "يتعين علينا أن ندخل هذا المضمار بطريقة ملموسة لتوجيه رسائلنا لا بأسلوب الكلمة القديم والرسائل بمعنى الدعاية بل أن نحاول أن نقدم الحقيقة كما هي لأكبر عدد ممكن من الناس، والموقع الفارسي على الإنترنت مهم وفعال على هذه المستويات".

 

وذكرت الخارجية الإسرائيلية أن موقعها الجديد على الإنترنت باللغة الفارسية يهدف إلى "تقديم معلومات صحيحة عن الدولة اليهودية للإيرانيين".

 

وفي هذا الإطار اتهمت المتحدثة باسم الوزارة أميرة آرون النظام الإيراني بتزويد مواطنيه بمعلومات "خاطئة عن إسرائيل تقوم على الحقد والكراهية"، على حد قولها.

 

وأضافت "اليوم قررنا أنه يجب علينا أن نقترح معلومات أخرى، فهذا الموقع يعطي الجواب أيضا في الإرادة الموجودة في الشعب الإيراني".

 

يذكر أن إيران ومنذ قيام الثورة الإسلامية فيها عام 1979 لا ترتبط بأي علاقات مع إسرائيل ولا تعترف الجمهورية الإسلامية بالدولة اليهودية وتشير إليها رسميا باسم الكيان الصهيوني.

 

كما هدد الرئيس الإيراني الحالي محمود أحمدي نجاد في أكثر من مناسبة بمسح إسرائيل عن الوجود.

 

وكانت إسرائيل قد حذرت عام 2003 من أنها مستعدة لتوجيه عمل عسكري من جانب واحد ضد إيران إذا فشل المجتمع الدولي في إجبار طهران على التراجع عن برنامجها العسكري النووي.

المصدر : رويترز