موسكو تندد بالدرع الصاروخي وتوسيع الناتو
آخر تحديث: 2007/7/6 الساعة 18:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :دي ميستورا: إذا لم يتم التوصل إلى السلام سريعا فإن سوريا تواجه خطر التفكك
آخر تحديث: 2007/7/6 الساعة 18:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/21 هـ

موسكو تندد بالدرع الصاروخي وتوسيع الناتو

 

نددت روسيا مجددا بنشر الدرع الصاروخي الأميركي في أوروبا وتوسيع حلف شمال الأطلسي (الناتو)، مؤكدة أن المسألتين تشكلان "تهديدا جديا" لأمنها.
 
وأشارت موسكو اليوم إلى أن انضمام جورجيا وأوكرانيا إلى حلف الناتو سيكون له أثر سلبي على علاقة موسكو بالحلف.
 
وقال نائب وزير الخارجية الروسي أندري دنيسوف في هذا السياق "إذا ما أخذنا في الاعتبار احتمال تعديل الأنظمة المضادة للصواريخ لتحويلها إلى أسلحة هجومية فيمكن لمشروع الدرع الصاروخي أن يشكل تهديدا جديا للدول الموقعة على معاهدة الأمن الجماعي".
 
وتشمل معاهدة الأمن الجماعي سبعا من دول الاتحاد السوفياتي السابق، وهي روسيا وأرمينيا وبيلاروسيا وكزاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان.
 
توسيع الناتو
وأضاف دنيسوف أن "انضمام جورجيا وأوكرانيا إلى الناتو لا يمكن إلا أن يؤثر على علاقاتنا بهاتين الدولتين كما على علاقاتنا بحلف الأطلسي بمجمله".
 
غير أن المسؤول الروسي أشار إلى أن روسيا لا ترى "أسبابا منطقية لتوسيع الناتو باتجاه الشرق من وجهة نظر مصالح دوله وأمنها"، مضيفا أنه "من البدهي أن هذا الأمر لن يسهم في تعزيز أجواء الثقة والتعاون في أوروبا".
 
وتنتقد روسيا باستمرار توسع حلف الناتو باتجاه حدودها بعدما انضمت إليه دول البلطيق الثلاث (إستونيا ولاتفيا وليتوانيا) في 2004.

يذكر أن الولايات المتحدة وصفت في وقت سابق أمس التهديدات الروسية بنشر صواريخ غربي روسيا بأنها مؤسفة وغير بناءة. وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك إنه من المهم محاولة إجراء حوار إيجابي والتوصل لحلول بناءة تجاه أي تهديد حقيقي.
 
وكان سيرغي إيفانوف النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الروسي قد هدد أمس الأول الأربعاء بأن تنشر بلاده صواريخ بمنطقة كالينينغراد الواقعة بين بولندا وليتوانيا إذا أصرت واشنطن على المضي قدما في إقامة أجزاء من منظومة الدرع الصاروخي في بولندا والتشيك.
المصدر : الجزيرة + وكالات