لندن تؤكد شبهة الهجوم الانتحاري في حادث غلاسكو
آخر تحديث: 2007/7/6 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/6 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/21 هـ

لندن تؤكد شبهة الهجوم الانتحاري في حادث غلاسكو

الشرطة كشفت سيارتين مفخختين بلندن وتؤكد صلة ذلك بهجوم غلاسكو (رويترز-أرشيف)

تتواصل التحقيقات في محاولات شن هجمات الأسبوع الماضي بلندن وغلاسكو حيث تؤكد الشرطة البريطانية وجود صلة بين المحاولات الثلاث وأن المعتقلين الثمانية هم المشتبه بهم الرئيسيون.

وأعلن مصدر أمني أن الرجلين اللذين اقتحما بسيارة مدخل المبنى الرئيسي بمطار غلاسكو كانا يريدان تنفيذ هجوم انتحاري.

وقال الرقيب بشرطة أسكتلندا توركيل كامبل إن الخطة كانت تفجير السيارة المملوءة بالبنزين والغاز وهما بداخلها. وأعرب في تصريحات لمحطة تلفزيون سكاي الإخبارية عن اعتقاده بأن المهاجمين لم يكن لديهما خطة بديلة ولم يكونا يعرفان ماذا سيفعلان بعد ذلك.

كما ذكر مصدر أمني أن هجوم غلاسكو لم يكن مقررا أساسا وارتجل على الأرجح "بدافع اليأس المطلق" حين باتت الشرطة على وشك القبض على سائقي السيارتين المفخختين اللتين عثر عليهما في اليوم السابق.

وقال المصدر إن منفذي المحاولة السبت الماضي كانا مضطربين إلى حد أنهما "اشتريا معظم المواد قبل ساعات قليلة فقط من استخدامها". وأشار إلى أنهما كانا يعتقدان أن أيامهما معدودة لأن أجهزة الأمن تتعقبهما وستتعرف عليهما انطلاقا من تسجيلات كاميرات المراقبة.

 من بين المعتقلين الجراح الأردني محمد العشا (رويترز-أرشيف) 
المشتبه فيهم
ونفذ هجوم غلاسكو بحسب مصادر الشرطة طبيب عراقي يدعى بلال عبد الله (27 عاما) وهو معتقل حاليا، فيما يرقد متشبه به آخر يدعى خالد أحمد في المستشفى مصابا بحروق خطيرة.

وقد دهمت الشرطة منزلا قرب مطار غلاسكو يعتقد أن اثنين من المشتبه بهم الثمانية استأجراه وأن القنابل التي كانت موضوعة في سيارتي لندن صنعت فيه، وذكرت صحف بريطانية أن الرجلين كانا ينامان في الدور العلوي من المنزل ويتسخدمان الدور السفلي في تصنيع القنابل.

وقد بدأت مفتشة من الشرطة البريطانية استجواب الطبيب الهندي محمد حنيف (27 عاما) المعتقل في أستراليا بتهمة التورط في هذه الهجمات، وأفادت السلطات الأسترالية بأن لندن لم تقدم حتى الآن طلبا لتسليمه.

والثمانية المشتبه بهم هم سبعة رجال أطباء أو عاملين في المجال الطبي وامرأة متخصصة في المختبر الطبي هي الأردنية مروى دعنا زوجة محمد جميل عبد القادر العشا (26 عاما) أحد المعتقلين وهو جراح أعصاب أردني.

وقد أكدت والدة دعنا أمس أنها تلقت اتصالا هاتفيا من ابنتها أكدت فيه عدم توجيه اتهامات رسمية لها وأن توقيفها تم للاشتباه في زوجها.

المصدر : وكالات