إيران تستبعد عقوبات جديدة والسعودية تأمل بحل سلمي
آخر تحديث: 2007/7/6 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/6 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/21 هـ

إيران تستبعد عقوبات جديدة والسعودية تأمل بحل سلمي

سلطانية يرى أن تجميد العقوبات ضروري لمنع انهيار الجهود السلمية (رويترز-أرشيف)

رجحت إيران أن تجمد الأمم المتحدة مساعي فرض عقوبات جديدة عليها بسبب رفضها وقف برنامجها النووي، في وقت تعد لاستئناف مباحثاتها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن هذا البرنامج.

وقال السفير الإيراني لدى الوكالة علي أصغر سلطانية إن هذا التجميد أمر متوقع لتجنب إفساد ما سماها الأجواء الإيجابية والبناءة السائدة حاليا وتعريض الجهود السلمية للانهيار.

وسيتوجه فريق من الخبراء بقيادة أولي هاينونن مساعد مدير الوكالة الذرية إلى طهران الأربعاء القادم للتحضير للزيارة المقبلة لمفتشي الوكالة للعمل على خطة لإزالة الشبهات بشأن الأنشطة النووية الإيرانية خلال شهرين.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى قرارين يفرضان عقوبات اقتصادية وتجارية على طهران لحملها على تعليق هذه النشاطات، ولكن إيران لم تمتثل لذلك الأمر الذي جعل الولايات المتحدة وحلفاءها يفكرون بعرض قرار ثالث على المجلس.

طمأنة سعودية

الفيصل وصف الحديث عن استهداف إيران لدول الخليج بأنه في غير محله (رويترز)
في هذه الأثناء أعرب وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل عن أمله بالتوصل لحل سلمي للأزمة النووية الإيرانية، وهون من فكرة استهداف طهران لمنطقة الخليج العربي في حال تعرضها لهجوم.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الفيصل قوله عقب اجتماع لوزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي في جدة أمس إنه لم يسمع بأن إيران ستضرب دول الخليج في حال نشوب حرب ولا يعرف من المتحدث بهذا، مؤكدا بأن هذا الكلام في غير محله حتى لو كان صحيحا.

وأعلنت دول الخليج عن خططها لتطوير طاقة نووية للأغراض المدنية، فيما نظر إليه على أنه تحذير من أنها ستطور أسلحة ذرية إذا امتلكت إيران القنبلة.

وبدأت هذه الدول محادثات مع الوكالة الذرية بشأن المراقبة الدولية للبرنامج الذي مازال في مراحله المبكرة جدا.

المصدر : وكالات