جنود أميركيون يفتشون منازل أفغانية بحثا عن عناصر طالبان بجنوب البلاد (الفرنسية)

أعلنت القوة الدولية التي يقودها حلف الناتو بأفغانستان أن ستة من جنودها ومترجما أفغانيا قتلوا اليوم الأربعاء جراء انفجار عبوة ناسفة بجنوب البلاد.

ولم تعلن القوة التي تشارك فيها 37 دولة جنسيات القتلى تاركة ذلك لذويهم الذين سيتم إبلاغهم لاحقا. وأشاد بيان عسكري بالقتلى الذين قال "إنهم يضحون من أجل تحسين حياة الشعب الأفغاني".

وبهذا الهجوم الذي يعتبر الأعنف ضد القوات الأجنبية، يرتفع عدد قتلى هذه القوات في أفغانستان إلى 105 خلال العام الحالي ومعظمهم سقطوا في معارك.

وقد تحدثت وزارة الخارجية الكندية عن وقوع حادث مشيرة إلى أن تحقيقات تجري بشأنه دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

من جهة أخرى أفادت مصادر رسمية الأربعاء في برلين أن مواطنا ألمانيا قد يكون تعرض للاختطاف بأفغانستان. وأعلنت الخارجية الألمانية أن المواطن الألماني فقد أثره يوم الخميس الماضي.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية مارتن ياغر في مؤتمر صحفي إن "كافة المؤشرات تشير إلى أنه قد يكون اختطف".
 
ولم يقدم المصدر تفاصيل إضافية نافيا أن يكون الشخص المذكور يعمل مع الحكومة الألمانية أو مع وكالة إغاثة دولية أو في مجال الصحافة.
 
ولقي صحفيان ألمانيان مصرعهما في أكتوبر/تشرين الأول عام 2006 بشمال أفغانستان حيث تنتشر القوات الألمانية ضمن قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلسي.
 
وكانت أفغانستان قد سجلت منذ عام 2001 العديد من عمليات خطف الأجانب تبنت مسؤوليتها حركة طالبان مطالبة بتلبية مجموعة من المطالب.

المصدر : وكالات