إيطاليا وإسبانيا معبران مفضلان للمهاجرين الأفارقة لبلوغ أوروبا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر رسمية اليوم أن 32 مهاجرا مصريا غير شرعي تمكنوا مساء الأحد من الفرار من مركز احتجاز بمدينة باري جنوب شرق إيطاليا على إثر مواجهات مع قوات الأمن.
 
وأوضحت وكالة الأنباء الإيطالية نقلا عن السلطات المحلية قولها إن المواجهات أسفرت عن إصابة 15 من رجال الأمن بجروح طفيفة ونقل أربعة مهاجرين إلى المستشفى عقب إصابتهم بجروح بعد قفزهم من جدار مركز سان باولو في باري.
 
وأوضح المصدر أنه تم اعتقال أربعة مهاجرين آخرين بتهمة العصيان وممارسة العنف ضد رجال الأمن.
 
وأشارت السلطات المحلية إلى أن المهاجرين حاولوا مؤخرا مرات عدة الفرار من المركز الذي كانوا ينتظرون فيه قرار السلطات في طلبات لجوء تقدموا بها مشيرة إلى أنهم دخلوا إلى البلاد بعد إنقاذهم في البحر بين إيطاليا وليبيا.
 
وتعتبر إسبانيا وإيطاليا نقطتي دخول مفضلتين لدى المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين للوصول إلى أوروبا حيث ينطلقون غالبا في قوارب صغيرة من بلدان المغرب وتونس وليبيا.
 
وكان عشرون مهاجرا أفريقياً غرقوا في مطلع الشهر قبالة السواحل التونسية بعد تحطم زورقهم كما غرق وفقد نحو 50 آخرين حاولوا الولوج إلى جزر الكناري الإسبانية.


المصدر : وكالات