القوات الأفغانية والدولية تشن حملة واسعة ضد مسلحي طالبان بقندهار (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت القوات الأفغانية وقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة أنها قتلت أكثر من ثلاثين عنصرا من حركة طالبان في هجوم شنته على معاقل الحركة في إحدى مناطق ولاية قندهار، جنوبي أفغانستان.

وقال حاكم قندهار، أسد الله خالد إن 33 مسلحا من عناصر طالبان لقوا مصرعهم في العملية التي شنتها القوات الأفغانية والدولية ليلة الأحد بعد أن فجر مسلحو الحركة قنبلة مزروعة على الطريق أسفرت عن مقتل ثمانية من رجال الشرطة.

وعلى إثر ذلك الانفجار بدأت القوات الأفغانية مدعومة بقوات التحالف في ملاحقة عناصر طالبان، واعتقلت أربعة منهم. ولم يشر حاكم قندهار إلى وقع ضحايا في صفوف القوات الأفغانية.



الحكومة الأفغانية تحقق في مقتل عشرات المدنيين بغارات القوات الدولية (الفرنسية-أرشيف)
مقتل المدنيين
في غضون ذلك يتواصل الجدل بشأن مقتل المدنيين في أفغانستان إذ دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المسؤولين الأفغان والقادة العسكريين لقوات التحالف إلى بذل كل الجهود من أجل تجنيب المدنيين ويلات الأعمال العسكرية.

وتشير أرقام نشرتها بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان إلى مقتل نحو 600 مدني منذ بداية العام في أفغانستان وأن أكثر من نصفهم قتلوا بأيدي القوات الأفغانية وقوات التحالف.

وحمل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي نهاية يونيو/حزيران القوات الدولية المسؤولية عن مقتل 90 مدنيا عرضا في غضون عشرة أيام. وأوفد بعثة حكومية إلى جنوب أفغانستان للتحقيق في ملابسات مقتل عشرات المدنيين في غارات للقوات الدولية.



بان كي مون وحامد كرزاي يشاركان في مؤتمر روما حول القضاء الأفغاني (الفرنسية-أرشيف)
القضاء الأفغاني
على صعيد آخر تتواصل اليوم في العاصمة الإيطالية أشغال مؤتمر دولي يبحث سبل تعزيز المؤسسات القضائية ودولة القانون في أفغانستان. ويشارك في المؤتمر ممثلو 20 بلدا وعدد من المنظمات الدولية بينها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقد انطلق المؤتمر أمس الاثنين وسيشارك في جلسات اليوم عدد من القادة الدوليين بينهم الرئيس كرزاي والأمين العام للأمم المتحدة والأمين العام لحلف الأطلسي ياب دي هوب شيفر.

وسيعتمد مؤتمر روما خطة عمل بخصوص القطاع القضائي في أفغانستان تحدد الثغرات والقضايا التي سيعالجها المانحون المختلفون وآلية للتمويل في المستقبل.

ويتوقع أن يعلن الاتحاد الأوروبي اليوم عن تقديم مساعدة مالية لأفغانستان بقيمة 272 مليون دولار للمساعدة في إصلاح قطاع القضاء ودفع رواتب القضاة والشرطة. 

وقد تزامن المؤتمر مع دعوة أكثر من مائتين من كبار علماء الدين الأفغان إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في كامل البلاد حسب ما أوردته صحيفة يومية.

المصدر : وكالات