صدامات بين الطلبة والشرطة بمحيط المسجد الأحمر في يوليو/تموز 2005 (رويترز-أرشيف)
 
قتل جندي باكستاني رميا بالرصاص في صدامات بين قوات الأمن ومئات من طلبة مسجد في إسلام آباد يوصفون بأنهم أنصار لحركة طالبان.
 
واستعملت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق الطلبة في "لال مسجد" أو المسجد الأحمر, وحاصر أفرادها مسلحين بالعصي المكان.
 
وقال ضابط شرطة إن شرطيين ورجل دين وأحد الطلاب قد جرحوا.
 
وتزايدت الضغوط على الحكومة للسيطرة على المسجد خاصة بعد اختطاف طلبته سبعة صينيين قبل 11 يوما, لكنها امتنعت عن التدخل خوفا من هجمات انتحارية هدد بها بعض المنتسبين إليه.
 
ودخلت السلطات في نزاع مع المسجد بسبب قطعة أرض, كما أنها تتهم طلابه بأنهم يحاولون أن يفرضوا على المواطنين نمط حياة طالبان.

المصدر : وكالات